النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: قال ابن القيم رحمه الله في نونيته ...

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    2,483

    قال ابن القيم رحمه الله في نونيته ...

    1- وهو يثني على شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ويحذر من أصحاب البدع
    يا من يظن بأننا حفنا عليهم *** كتبهم تنبيك عن ذا الشان
    فانظر ترى لكن نرى لك تركها *** حذرا عليك مصائد الشيطان
    فشباكها والله لم يعلق بها *** من ذي جناح قاصر الطيران
    ألا رأيت الطير في قفص الردى *** يبكي له نوح على الاغصان
    ويظل يخبط طالبا لخلاصه *** فتضيق عنه فرجه العيدان
    والذنب ذنب الطير خلى*** أطيب الثمرات في عال من الأفنان
    وأتى إلى تلك المزابل يبتغي *** الفضلات كالحشرات والديدان
    يا قوم والله العظيم نصيحة *** من مشفق وأخ لكم معوان
    جربت هذا كله ووقعت في*** تلك الشباك وكنت ذا طيران
    حتى أتاح لي الإله بفضله *** من ليس تجزيه يدي ولساني
    حبر أتى من أرض حران *** فيا أهلا بمن قد جاء من حران
    فالله يجزيه الذي هو أهله *** من جنة المأوى مع الرضوان
    أخذت يداه يدي وسار فلم يرم *** حتى أراني مطلع الإيمان
    ورأيت أعلام المدينة حولها *** نزل الهدى وعساكر القرآن
    ورأيت آثارا عظيما شأنها *** محجوبة عن زمرة العميان
    ووردت رأس الماء أبيض صافيا*** حصباؤه كلالئ التيجان
    ورأيت أكوابا هناك كثيرة *** مثل النجوم لوارد ظمآن
    ورأيت حوض الكوثر الصافي الذي *** لا زال يشخب فيه ميزابان
    ميزاب سنته وقول إلهه *** وهما مدى الأيام لا ينيان
    والناس لا يردونه إلا من *** الالآف أفرادا ذوو إيمان
    وردوا عذاب مناهل أكرم بها *** ووردتم أنتم عذاب هوان

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    2,483
    قال ابن القيم رحمه الله في نونيته :
    فصل في مصارع النفاة والمعطلين بأسنة أمراء الاثبات الموحدين :
    واذا أردت ترى مصارع من خلا *** من أمة التعطيل والكفران
    وتراهم أسرى حقيرا شأنهم *** أيديهم غلت إلى الأذقان
    وتراهم تحت الرماح دريئة *** ما فيهم من فارس طعان
    وتراهم تحت السيوف تنوشهم *** من عن شمائلهم وعن أيمان
    وتراهم انسلخوا من ال *** وحيين والعقل الصريح ومقتضى القرآن
    وتراهم والله ضحكة ساخر *** ولطالما سخروا من الإيمان
    قد أوحشت منهم ربوع زادها *** الجبار إيحاشا مدى الأزمان
    وخلت ديارهم وشتت شملهم *** ما فيهم رجلان مجتمعان
    قد عطل الرحمن أفئدة لهم *** من كل معرفة ومن إيمان
    إذ عطلوا الرحمن من أوصافه *** والعرش أخلوه من الرحمن
    بل عطلوه عن الكلام وعن صفا *** ت كماله بالجهل والبهتان
    فاقرأ تصانيف الإمام حقيقة *** شيخ الوجود العالم الرباني
    أعني أبا العباس أحمد ذلك ال *** بحر المحيط بسائر الخلجان
    واقرأ كتاب العقل والنقل الذي *** ما في الوجود له نظير ثان
    وكذاك منهاج له في رده *** قول الروافض شيعة الشيطان
    وكذاك أهل الاعتزال فانه *** أرادهم في حفرة الجبان
    وكذلك التأسيس أصبح نقضه *** أعجوبة للعالم الرباني
    وكذا جواب للنصارى فيه ما *** يشفي الصدور وأنه سفران
    شرح عقيدة للأصبها *** ني شارح المحصول شرح بيان
    فيها النبوات التي إثباتها *** في غاية التقرير والتبيان
    والله ما لأولي الكلام نظيره *** أبدا وكتبهم بكل مكان
    وكذا حدوث العالم العلوي وال *** سفلي فيه في أتم بيان
    وكذا قواعد الاستقامة انها *** سفران فيما بيننا ضخمان
    وقرأت أكثرها عليه فزادني *** والله في علم وفي إيمان
    هذا ولو حدثت نفسي أنه *** قبلي يموت لكان غير الشان
    وكذلك توحيد الفلاسفة الألى *** توحيدهم هو غاية الكفران
    سفر لطيف فيه نقض أصولهم *** بحقيقة المعقول والبرهان
    وكذاك تسعينية فيها له *** رد على من قال بالنفساني
    تسعون وجها بينت بطلانه *** أعني كلام النفس ذا الوحدان
    وكذا قواعده الكبار وانها *** أوفى من المائتين في الحسبان
    لم يتسع نظمي لها فأسوقها *** فأشرت بعض إشارة لبيان
    وكذا رسائله إلى البلدان وال *** أطراف والأصحاب والإخوان
    هي في الورى مبثوثة معلومة *** تبتاع بالغالي من الأثمان
    وكذا فتاواه فأخبرني الذي *** أضحى عليها دائم الطوفان
    بلغ الذي ألقاه منها عدة ال *** أيام من شهر بلا نقصان
    سفر يقابل كل يوم والذي *** قد فاتني منها بلا حسبان
    هذا وليس يقصر التفسير عن *** عشر كبار ليس ذا نقصان
    وكذا المفاريد التي في كل مس *** ألة فسفر واضح التبيان
    ما بين عشر أو تزيد بضعفها *** هي كالنجوم لسالك حيران
    وله المقامات الشهيرة في الورى *** قد قامها لله غير جبان
    نصر الإله ودينه وكتابه *** ورسوله بالسيف والبرهان
    أبدى فضائحهم وبين جهلهم *** وأرى تناقضهم بكل مكان
    وأصارهم والله تحت نعال أه *** ل الحق بعد ملابس التيجان
    وأصارهم تحت الحضيض وطالما *** كانوا هم الأعلام للبلدان
    ومن العجائب أنه بسلاحهم *** أرداهم تحت الحضيض الداني
    كانت نواصينا بأيديهم فما *** منالهم إلا أسير عان
    فغدت نواصيهم بأيدينا فلا *** يلقوننا إلا بحبل أمان
    وغدت ملوكهم مماليكا لأن *** صار الرسول بمنة الرحمن
    وأتت جنودهم التي صالوا بها *** منقادة لعساكر الإيمان
    يدري بهذا من له خبر بما *** قد قاله في ربه الفئتان
    والفدم يوحشنا وليس هناكم *** فحضوره ومغيبه سيان

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    2,483
    قال ابن القيم رحمه الله في نونيته
    وهو يثني على الإمام محمد بن عبد الله الأندلسي المالكي القحطاني رحمه الله :
    ولقد شفانا قول شاعرنا الذي *** قال الصواب وجاء بالإحسان
    إن الذي هو في المصاحف مثبت *** بأنامل الأشياخ والشبان
    هو قول ربي آية وحروفه *** ومدادنا والرق مخلوقان

    وقال ابن القيم رحمه الله وهو يثني عليه أيضا :
    ولقد أتى في نظمه من قال قو *** ل الحق فيه وهو غير جبان
    إن الذي هو في المصاحف مثبت *** بأنامل الأشياخ والشبان
    هو قول ربي آيه وحروفه *** ومدادنا والرق مخلوقان
    فشفى وفرق بين متلو *** ومصنوع وذاك حقيقة العرفان

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    2,483
    قال ابن القيم رحمه الله وهو يذكرإجماع الرسل على علو الله على خلقه وعلى إثبات صفات الله جل جلاله :
    فصل
    هذا وخامس عشرها الإجماع من *** رسل الإله الواحد المنان
    فالمرسلون جميعهم مع كتبهم *** قد صرحوا بالفوق للرحمن
    وحكى لنا إجماعهم شيخ الورى ***والدين عبد القادر الجيلاني
    وأبو الوليد المالكي أيضا حكى *** إجماعهم أعني ابن رشد الثاني
    وكذا أبو العباس أيضا قد حكى *** إجماعهم علم الهدى الحراني
    وله إ طلاع لم يكن من قبله *** لسواه من متكلم بلسان
    هذا ونقطع نحن أيضا أنه *** إجماعهم قطعا على البرهان
    وكذاك نقطع أنهم جاؤوا بإث *** بات الصفات لخالق الأكوان
    وكذاك نقطع أنهم جاؤوا بإث *** بات الكلام لربنا الرحمن
    وكذاك نقطع أنهم جاؤوا بإث *** بات المعاد لهذه الأبدان
    وكذاك نقطع أنهم جاؤوا بتو *** حيد الإله وماله من ثان
    وكذاك نقطع أنهم جاؤوا بإث *** بات القضاء وما لهم قولان
    فالرسل متفقون قطعا في *** أصول الدين دون شرائع الإيمان
    كل له شرع ومنهاج وذا *** في الأمر لا التوحيد فافهم ذان
    فالدين في التوحيد دين واحد *** لم يختلف منهم عليه إثنان
    دين الإله اختاره لعباده *** ولنفسه هو قيم الأديان
    فمن المحال بأن يكون لرسله *** في وصفه خبران مختلفان

    التعديل الأخير تم بواسطة الناصر ; 06-11-2006 الساعة 11:17 PM

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    2,483
    قال ابن القيم رحمه الله :

    فصل في إقامة المأتم على المتخلفين عن رفقة السابقين


    بالله ما عذر أمريء هو مؤمن *** حقا بهذا ليس باليقظان
    بل قلبه في رقدة فإذا استفا *** ق فلبسه هو حلة الكسلان
    تالله لو شاقتك جنات الن*** عيم طلبتها بنفائس الأثمان
    وسعيت جهدك في وصال نواعم *** وكواعب بيض الوجوه حسان
    جليت عليك عرائس والله لو *** تجلى على صخر من الصوان
    رقت حواشيه وعاد لوقته *** ينهال مثل نقى من الكثبان
    لكن قلبك في القساوة جاز حد *** الصخر والحصباء في أشجان
    لو هزك الشوق المقيم وكنت ذا *** حس لما استبدلت بالأدوان
    أو صادفت منك الصفات حياة قل *** ب كنت ذا طلب لهذا الشان
    خود تزف إلى ضرير مقعد *** يا محنة الحسناء بالعميان
    شمس تزف إليه ما *** ذا حيلة العنين في الغشيان
    يا سلعة الرحمن لست رخيصة *** بل أنت غالية على الكسلان
    يا سلعة الرحمن ليس ينالها *** في الألف إلا واحد لا اثنان
    يا سلعة الرحمن ماذا كفؤها *** إلا أولو التقى مع الإيمان
    يا سلعة الرحمن سوق كاسد *** بين الأراذل سلفة الحيوان
    يا سلعة الرحمن أين المشتري *** فلقد عرضت بأيسر الأثمان
    يا سلعة الرحمن هل من خاطب *** فالمهر قبل الموت ذو إمكان
    يا سلعة الرحمن كيف تصبر ال *** خطاب عنك وهم ذوو إيمان
    يا سلعة الرحمن لولا أنها *** حجبت بكل مكاره الإنسان
    ما كان عنها قط من متخلف *** وتعطلت دار الجزاء الثاني
    لكنها حجبت بكل كريهة *** ليصد عنها المبطل المتواني
    وتنالها الهمم التي تسمو إلى *** رب العلى بمشيئة الرحمن
    فاتعب ليوم معادك الأدنى تجد *** راحاته يوم المعاد الثاني
    التعديل الأخير تم بواسطة الناصر ; 07-01-2006 الساعة 11:40 PM

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    2,483
    فصل

    في خلود أهل الجنة ودوام صحتهم ونعيمهم وشبابهم واستحالة النوم والموت عليهم
    هذا وخاتمة النعيم خلودهم *** ابدا بدار الخلد والرضوان
    أو ما سمعت منادي الايمان يخ *** بر عن مناديهم بحسن بيان
    لكم حياة ما بها موت وعا *** فية بلا سقم ولا أحزان
    ولكم نعيم ما به بؤس وما *** لشبابكم هرم مدى الأزمان
    كلا ولا نوم هناك يكون ذا *** نوم وموت بيننا أخوان
    هذا علمناه اضطرارا من كتا *** ب الله فافهم مقتضى القرآن
    والجهم أفناها وأفني أهلها ***تبا لذاك الجاهل الفتان
    طردا لنفي دوام فعل الرب في ال *** ماضي وفي مستقبل الأزمان
    وأبو الهذيل يقول يفنى كل ما *** فيها من الحركات للسكان
    وتصير دار الخلد مع سكانها *** وثمارها كحجارة البنيان
    قالوا ولولا ذاك لم يثبت لنا *** رب لأجل تسلسل الأعيان
    فالقوم إما جاحدون لربهم *** أو منكرون حقائق الإيمان

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    2,483
    وقال رحمه الله في مقدمة النونية عن الجهم بن صفوان ورادا عليه وعلى أبي الهذيل المعتزلي

    وقضى بأن النار لم تخلق ولا ***جنات عدن بل هما عدمان
    فاذا هما خلقا ليوم معادنا ***فهما على الأوقات فانيتان
    وتلطف العلاف من أتباعه ***فأتى بضحكة جاهل مجان
    قال الفناء يكون في الحركات لا *** في الذات واعجبا لذا الهذيان
    أيصير أهل الخلد في جناتهم ***وجحيمهم كحجارة البنيان
    ما حال من قد كان يغشى أهله *** عند انقضاء تحرك الحيوان
    وكذاك ما حال الذي رفعت يدا *** ه أكلة من صحفة وخوان
    فتناهت الحركات قبل وصولها *** للفم عند تفتح الأسنان
    وكذاك ما حال الذي امتدت يد *** منه الى قنو من القنوان
    فتناهت الحركات قبل الأخذ هل *** يبقى كذلك سائر الأزمان
    تبا لهاتيك العقول فإنها *** والله قد مسخت على الأبدان
    تبا لمن أضحى بقدمها على ال *** آثار والأخبار والقرآن

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    الدولة
    barigou
    المشاركات
    35
    ما شاء الله

    كلام رائع

    إخواننا: أين يمكن أن أجد النونية كاملة على النت؟

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •