النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: الفوزان : يؤكد تحذيره من كتاب الحكم بغير ما أنزل الله الذي قرظه الألباني/ صوتيا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    مدينة
    المشاركات
    1,762

    الفوزان : يؤكد تحذيره من كتاب الحكم بغير ما أنزل الله الذي قرظه الألباني/ صوتيا

    الشيخ الفوزان : يؤكد تحذيره من
    ( كتاب الحكم بغير ما أنزل الله ) الذي قرظه العلامةالألباني




    نص السؤال :

    السائل :
    يقول : يا شيخ إنّي أحبك في الله وهذا سؤالي أحسن الله إليكم راجيا رحابة صدركم :
    يشاع عنك أنك غير موافق على بيان هيئة كبار العلماء حول كتاب (الحكم بغير ما أنزل الله)
    وكذلك يقال لماذا في هذا الوقت خرج البيان ؟ والكتاب مطبوع منذ سنتين تقريبا !
    ويقال أن هذا البيان يشجع أهل التكفير ، نرجو الإجابة بتوضيح حيث الأمر له أثر عندنا




    الشيخ صالح الفوزان :
    {أمّا التوقيع فأنا مُوقع على البيان ، توقيعي موجود عليه ،وأنا قرأته ووافقت عليه ووقعت عليه ، وأما لماذا يتأخر البيان ؟! الكتاب ما عرض إلا في هذه الأيام ، نحن نجيب على ما عرض علينا ،ولم يعرض إلا في هذه الأيام ، وصدر البيان عنه .
    وأمّا مايقال مثل لماذا ؟ وإن هذا يشجع التكفيريين أو .... حنا ماعلينا حنا نبين الحق حنا نبين الحق
    الكتاب فيه أخطاء بيّناها وحددناها ولا علينا أن فلان يقول أو فلان مايقول .. هذا هو واجبنا
    } .


    رحم الله الإمام الألباني وأسكنه فسيح جناته ؛
    وحفظ الله الإمام ابن فوزان



    من هنا :

    للتحميل من الملف المرفق :
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة فكري الدينوري ; 11-18-2005 الساعة 07:17 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    مدينة
    المشاركات
    1,762
    صورة من بيان اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
    مع تواقيع أعضاء اللجنة
    بشأن كتاب بعنوان : ( الحكم بغير ما أنزل الله وأصول التكفير )
    لكاتبه خالد على العنبري
    الصور المرفقة الصور المرفقة  
    التعديل الأخير تم بواسطة فكري الدينوري ; 11-18-2005 الساعة 07:09 PM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    مدينة
    المشاركات
    1,762
    التحذير من كتاب (( هزيمة الفكر التكفيري )) لخالد العنبري


    بقلم فضيلة الشيخ صالح الفوزان

    عضو هيئة كبار العلماء


    مجلة الدعوة عدد 1749-4ربيع الآخر 1421






    الحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، نبينا محمد وعلى آله وصحبه .. وبعد:



    ((وضـــوح عـقـيدة أهـل السـنة ))




    فإن عقيدة أهل السنة والجماعة عقيدة واضحة صافية ، لا لبس فيها ولا غموض ، لأنها مأخوذة من هدي كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، قد دونت أصولها ومبانيها في كتب معتمدة توارثها الخلف عن السلف ، وتدارسوها وحرروها وتواصوا بها وحثوا على التمسك بها ، كما قال عليه الصلاة والسلام (( لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين ، لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم حتى يأتي أمر الله تبارك وتعالى )) ، وهذا أمر لا شك فيه ولا جدال حوله .

    ((ظـهـور نابـتـة تـنـازع عقيدة أهل السنة في الإيمان ))




    إلا أنه ظهرت في الآونة الأخيرة نابتة من المتعالمين جعلت أصول هذه العقيدة مجالاً للنقاش والأخذ والرد ، ومن ذلك قضية الإيمان وإدخال الإرجاء فيه ، والإرجاء كما هو معلوم .. عقيدة ضالة تريد فصل العمل وإخراجه عن حقيقة الإيمان ، بحيث يصبح الإنسان مؤمنًا بدون عمل ، فلا يؤثر تركه في الإيمان انتفاءً ولا انتقاصًا ، وعقيدة الإرجاء عقيدة باطلة قد أنكرها العلماء وبينوا بطلانها وآثارها السيئة ومضاعفاتها الباطلة.

    وآل الأمر بهذه النابتة إلى أن تشنع على من لا يجاريها ويوافقها على عقيدة الإرجاء ويسمونهم بالخوارج والتكفيريين ، وهذا قد يكون لجهلهم بعقيدة أهل السنة والجماعة ، التي هي وسط بين مذهب الخوارج الذين يكفرون بالكبائر التي هي دون الكفر ، وهو مذهب باطل ، وبين مذهب المرجئة الذين يقولون لا يضر مع الإيمان معصية وإن كانت كبيرة .



    فأهل السنة والجماعة يقولون : إن مرتكب الكبيرة ـ التي هي دون الكفر ـ لا يكفر كما تقوله الخوارج ، ولا يكون مؤمنًا كامل الإيمان كما تقوله المرجئة ، بل هو عند أهل السنة مؤمن ناقص الإيمان ، وهو تحت المشيئة ، إن شاء الله غفر له ، وإن شاء عذبه بقدر ذنوبه ، كما قال تعالى (( إن الله لا يغفر أن يشرك به ، ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء )) النساء 48


    نـقـد كتاب (( هزيمة الفكر التكفيري ))




    وقد وصل إليَّ كتاب بعنوان ((هزيمة الفكر التكفيري)) تأليف خالد العنبري ، قال فيه : ( فما زال الفكر التكفيري يمضي بقوة في أوساط شباب الأمة منذ أن اختلقته الخوارج الحرورية )



    وأقول :
    التكفير للمرتدين ليس من تشريع الخوارج ولا غيرهم ، وليس هو فكرًا كما تقول ، وإنما هو حكم شرعي ، حَكمَ به الله ورسوله على من يستحقه ، بارتكاب ناقض من نواقض الإسلام القولية أو الإعتقادية أو الفعلية ، والتي بينها العلماء في باب أحكام المرتد ، وهي مأخوذة من كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، فالله قد حكم بالكفر على أناس بعد إيمانهم ، بارتكابهم ناقضًا من نواقض الإيمان ، قال تعالى ((وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) لا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِنْ نَعْفُ عَنْ طَائِفَةٍ مِنْكُمْ نُعَذِّبْ طَائِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ (66) )) سورة التوبة ، وقال تعالى ((وَلَقَدْ قَالُوا كَلِمَةَ الْكُفْرِ وَكَفَرُوا بَعْدَ إِسْلامِهِمْ )) التوبة 74.



    وقال عليه الصلاة والسلام : (( بين العبد وبين الكفر ترك الصلاة )) ، وقال (( فمن تركها فقد كفر )) ، وأحبر تعالى أن تعلم السحر كفر ، فقال عن الملكين اللذين يعلمان السحر ((وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ )) البقرة 102. ، وقال تعالى ((إِنَّ الَّذِينَ أمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ أمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ ازْدَادُوا كُفْرًا لَمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلا لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلاً )) النساء 137.



    وفرق بين من كفره الله ورسوله وكفره أهل السنة والجماعة اتباعًا لكتاب الله وسنة رسوله ، وبين من كفرته الخوارج والمعتزلة ومن تبعهم بغير حق ، وهذا التكفير الذي هو بغير حق هو الذي يسبب القلاقل والبلايا من الاغتيالات والتفجيرات ، أما التكفير الذي يُبنى على حكم شرعي ، فلا يترتب عليه إلا الخير ونصرة الحق على مدار الزمان ، وبلادنا بحمد الله على مذهب أهل السنة والجماعة في قضية التكفير ، وليست على مذهب الخوارج .



    ثم قال العنبري : { فالواجب في الكفر البواح وهو الكفر المجمع عليه التكفير ، والتوقف عنه إرجاء خطير } .



    أقول : الكفر البواح هو كما بينه النبي صلى الله عليه وسلم : ما عليه برهان من الكتاب والسنة والإجماع يأتي به بعد الاستدلال بالكتاب والسنة ، نعم إذا كان الدليل محتملاً فهذا لا يجزم بأحد الاحتمالات من غير مرجح ، أما إذا كان الدليل نصًا فهذا هو البرهان الذي لا يُعدَل عن القول بموجبه ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم (( عندكم فيه برهان )).



    والعلماء المعتبرون مجمعون على تكفير من كفره الله ورسوله ، ولا يقولون بخلاف ذلك ولا عبرة بمن خالفهم .



    ثم جاء في الكتاب المذكور في حاشية (ص27) :{التبديل في الحكم في اصطلاح العلماء هو :الحكم بغير ما أنزل الله على أنه من عند الله ، كمن حكم بالقوانين الفرنسية وقال :هي من عند الله أو من شرعهِ تعالى ، ولا يخفى أن الحكام بغير ما أنزل الله اليوم لا يزعمون ذلك ، بل هم يصرحون أن هذه القوانين محض نتاج عقول البشر القاصرة ، والتبديل بهذا المعنى الذي يذهب إليه أهل الغلو كفر بإجماع المسلمين )) كذا قال .



    ونقول :
    هذا التبديل الذي ذكرت أنه كفر بإجماع المسلمين ، هو تبديل غير موجود ، وإنما هو افتراضي من عندك ، لا يقول به أحد من الحكام اليوم ولا قبل اليوم ، وإنما هناك استبدال هو اختيار جعل القوانين الوضعية بديلة عن الشريعة الإسلامية ، وإلغاء المحاكم الشرعية ، وهذا كفر أيضًا ، لأنه يزيح تحكيم الشريعة الإسلامية وينحيها نهائيًا ، ويُحل محلها القوانين الوضعية ، فماذا يبقى للإسلام ؟! وما فعل ذلك إلا لأنه يعتنقها ويراها أحسن من الشريعة ، وهذا لم تَذكره ، ولم تبين حكمه ، مع أنه فصل للدين عن الدولة ، فكان الحكم قاصر عندك على التبديل فقط ، حيث ذكرت أنه مجمع على كفر من يراه ، وكان قسيمه وهو الاستبدال ، فيه خلاف حسبما ذكرت ، وهذا إيهام يجب بيانه .



    ثم قال العنبري في رده على خصمه : { أنه يدعي الإجماع على تكفير جميع من لم يحكم بغير ما أنزل الله بجحود أو غير جحود }.



    وأقول : كفر من حكم بغير ما أنزل الله لا يقتصر على الجحود ، بل يتناول الاستبدال التام ، وكذا من استحل هذا العمل في بعض الأحكام ولو لم يجحد ، أو قال : إن حكم غير الله أحسن من حكم الله ، أو قال : يستوي الأمران ، كما نص على ذلك أهل العلم ، حتى ولو قال : حكم الله أحسن ولكن يجوز الحكم بغيره ، فهذا يكفر مع أنه لم يجحد حكم الله وكفره بالإجماع .



    ثم ذكر الكاتب في آخر كتابه هذا : أن هناك فتوى لسماحة الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ رحمه الله ، يُكَفِّر فيها من حكم بغير ما أنزل الله مطلقًا ولا يفصل فيها ، ويستدل بها أصحاب التكفير على أن الشيخ لا يفرق بين من حكم بغير شرع الله مستحلاً ومن ليس كذلك ، وأن الشيخ ابن باز سُئل عنها فقال : محمد بن إبراهيم ليس بمعصوم فهو عالم من العلماء .. إلخ ما ذكر .



    ولم يذكر العنبري نص فتوى سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم التي أشار إليها ، وهل قُرئ نصها على الشيخ ابن باز أو لا ؟! ، ولا ذكر المرجع الذي فيه تغليط الشيخ ابن باز لشيخه ، وإنما نقل ذلك عن مجلة الفرقان ، ومجلة الفرقان لم تذكر نص فتوى سماحة الشيخ محمد بن إبراهيم ، ولم تذكر في أي كتب الشيخ ابن باز تغليطه لفتوى شيخه ، ولعلها اعتمدت على شريط ، والأشرطة لا تكفي مرجعًا يُعتمد عليه في نقل كلام أهل العلم ، لأنها غير محررة ، وكم من كلام في شريط لو عُرِضَ على قائله لتراجع عنه ، فيجب التثبت فيما ينسب إلى أهل العلم .



    هذا بعض ما ظهر لي من الملاحظات على الكتاب المذكور ، وعلى غيره ممن يتكلمون ويكتبون في هذه الأصول العظيمة التي يجب على الجميع الإمساك عن الخوض فيها ، والاستغناء بكتب العقائد الصحيحة الموثوقة التي خلفها لنا أسلافنا من أهل السنة والجماعة ، والتي تدارسها المسلمون جيلاً بعد جيل في مساجدهم ومدارسهم ، وحصل الاتفاق عليها والاجتماع على مضمونها ، ولسنا بحاجة إلى مؤلفات جديدة في هذا .



    وختامًا نقول :
    إننا بريئون من مذهب المرجئة ، ومن مذهب الخوارج والمعتزلة ، فمن كفره الله ورسوله فإننا نكفره ، ولو كرهت المرجئة ، ومن لم يكفره الله ولا رسوله فإننا لا نكفره ، ولو كرهت الخوارج والمعتزلة ، هذه عقيدتنا التي لا نتنازل عنها ولا نساوم عليها ـ إن شاء الله تعالى ـ ولا نقبل الأفكار الوافدة إلينا ، وصلي الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .


    صالح بن عبدالله الفوزان
    التعديل الأخير تم بواسطة فكري الدينوري ; 11-18-2005 الساعة 07:11 PM

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المشاركات
    322
    جزاك الله خيرا
    رحم الله العلامة الألباني
    وحفظ الله العلامة الفوزان

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    مدينة
    المشاركات
    1,762
    ومن أراد أن يطلع على نص بيان اللجنة الدائمة في التحذير من كتاب الحكم بغير ما أنزل الله وغيره فليراجع الى كتاب :
    (( التحذير من الإرجاء وبعض الكُتب الداعية إليه))

    ولا ندري هل سيرمي ربيع الشيخ الفوزان واللجنة الدائمة بأنهم حداديون !!!
    الصور المرفقة الصور المرفقة  

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المشاركات
    629
    بازك الله فيك
    قال ابن عباس رضي الله عنه :"يوشك أن تنزل عليكم حجارة من السماء أقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وتقولون قال ابو بكر وعمر"
    تعقيب الشيخ بن باز رحمه الله :" اذا كان من خالف السنة لقول ابو بكر وعمر- رضي الله عنهما - تخشى عليه العقوبة فكيف بحال من خالفها لقول من دونهما أو لمجرد رأيه واجتهاده
    "



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المشاركات
    3
    بارك الله فيكم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المشاركات
    516
    وختامًا نقول :
    إننا بريئون من مذهب المرجئة ، ومن مذهب الخوارج والمعتزلة ، فمن كفره الله ورسوله فإننا نكفره ، ولو كرهت المرجئة ، ومن لم يكفره الله ولا رسوله فإننا لا نكفره ، ولو كرهت الخوارج والمعتزلة ، هذه عقيدتنا التي لا نتنازل عنها ولا نساوم عليها ـ إن شاء الله تعالى ـ ولا نقبل الأفكار الوافدة إلينا ، وصلي الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .


    صالح بن عبدالله الفوزان

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    مدينة
    المشاركات
    1,762
    قال خالد العنبري في طبعة كتابه الجديدة ( الخامسة ) ! وفي مقدمة الطبعة الخامسة بالتحديد ما نصهُ صفحة 19 :
    ...
    " ...,أهتبلُ الفرصةَ لأشكُر له مدحهُ - أي الشيخ ربيع بن هادي المدخلي - للكتاب في مناسباتٍ عدة ، كما أشكر له مؤازرتهُ إبان أزمة الكتاب ، ومحنة الكاتب "



    قلتُ :


    والطيور على أشكالها تقعُ

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2006
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    106
    في زيارتي للرياض، سمعت أنه قد أقام فيها .. فإن صح الخبر فيجب التحذير منه، ومن تسجيلات المرجئة التي تبيع كتابه [البينة] للمدعو عبدالعزيز الريس .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    406
    جزاك الله خيريا فكاري

    سئل الشيخ عبد الله الغديان : عندنا دعاة هنا في الجزائر ينصحون بـ علي حسن عبد الحميد الحلبي ؟
    قال - حفظه الله - : عبد الحميد هذا اتركوه لأن هذا هو الذي يقود مذهب المرجئة في المملكة

    من هنا بارك الله فيكم http://alathary.net/vb2/showthread.php?t=10228


    www.belkhier_200@hotmail.com


    أبو أسامة سمير الجزائري الأثري


  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    الدولة
    الجزائر حرسها الله
    المشاركات
    344
    الله يجازيك خير يا فكاري
    وفي الكرج الغراء أوحد عصره = أبو أحمد القصاب غير مغالب
    تصانيفه تبدي فنون علومه = فلست ترى علما له غيرشارب




    أحب اهل السنة وارجولهم ولي نفسي الجنان

    وأبغض اهل البدع وخاصة المبتدع السافل الجبان

    اذا أقبلت عليه بالحجة والدليل هرب هروب النسوان

    واذا أدبر من عندك أطلق لبدعه وأكاذيبه العنان

    والأمر في أمثاله جهاد بضرب وتقريع بقلم وسنان

    نصرة للسنة واهلها بتوفيق من الله العزيز المنان

    قال انتظرو فصل الخطاب ضحك من قولته الأهل والخلان

    مخذول مهزوم مبتدع رضى لنفسه الذل والهوان

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •