النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: مكر شبكة الإرهاب والسباب سحاب بالشيخ: فوزي بن عبدالله الأثري

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    مدينة
    المشاركات
    1,762

    مكر شبكة الإرهاب والسباب سحاب بالشيخ: فوزي بن عبدالله الأثري

    : مقال عبدالحميد العربي الجزائري ، لماذا غّير خالد الظفيري كاتب الموضوع الذي يحتنوى طعونات في الشيخ فوزي الأثري من ( عبدالحميد العربي ) وذلك في الصباح !!
    وبعد ساعات ينزل خالد الظفيري المقال باسم ابي محمد الجزائري ، وذلك لأنه لايزال يعلم أن الكثير من المتوقفيين في الفتنة بين ظهراني سحاب وهو يعلم تمام المعرفة أن الطعن في أمثال الشيخ فوزي الأثري سيسبب ثورة عليه وعلى شيخه ربيع وقبل ذلك على السفيه الرعديد عبدالحميد العربي .. وينتبه لمكرهم وكيدهم ، ولكن يأبى الله إلا أن يبيّن للناس عوارهم على أيدي الأثريين السلفيين أهل السنة والجماعة ، وإليكم الآن المقال اولا باسم عبدالحميد العربي ، ثم بعد حذفه وتنزيله باسم ابي محمد الجزائري



    --------------------------------------------------------------------------------

    شبكة سحاب السلفية. المـنـبــــــــر الإســـــــــــلامـــــــــــــــــــي قال تعالى(لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم وكان الله سميعا عليما)


    1 الكاتب : [ عبد الحميد العربي ]
    2005-07-07


    قال تعالى(لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم وكان الله سميعا عليما)وقال تعالى(والذين إذا أ


    قال تعالىلا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم وكان الله سميعا عليما
    وقال تعالىوالذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون


    ((سبب كتابة الردّ: يعلم الله المتعال أنني مشغول بتحقيق كتب السلف، ومستغل للعطلة الصيفية

    لمضاعفة رصيدي العلمي، ولم تكن لي رغبة في نشر كلمة على ظهر شبكة سحاب فيها ردّ لبغي

    البحريني، لأنني أعلم أن البحث سيحذف دون سابق إنذار، ولكن لما رأيت البحريني صار كالعجينة

    في يدي بعض الفسلاء والأحداث، ورأيته أرخى الوكاء للسانه السليط، وصار يهرف بما لايعرف

    ويهذي بما لايدري، وكتاب شبكة الأثري يصفقون، والصنف الثاني من الحمقى يرقصون، عزمت أن

    أكتب على عجالة ما به أدفع الظلم عن نفسي، ولن أسامح يدا تمتد لحذف المقال وهي تعلم الظلم

    الذي جاءني من صنيع تهور هذا البحريني رزقه الله العقل السليم.

    قال العلامة ابن القيم رحمه الله في كتابه الروح ص542: ((فإن بغي عليه انتصر من الباغي من أجل

    عز الله الذي عزه به، غيرة على ذلك العزّ أن يستضام ويقهر، وحمية للعبد المنسوب إلى العزيز

    الحميد أن ستذل فهو يقول للباغي عليه: أنا مملوك من لا يذل مملوكه، ولا يحب أن يذله أحد)).

    وقال كذلك رحمه الله: ((والمقصود أن العفو من أخلاق النفس المطمئنة، والذل من أخلاق الأمّارة،

    ونكتة المسألة؛ أن الانتقام شيء والانتصار شيء، فالانتصار أن ينتصر لحق الله ومن أجله، ولا

    يقوى على ذلك إلا من تخلص من ذل حظه ورق هواه، فإنه حينئذ ينال حظا من العزّ الذي قسم الله

    للمؤمنين)).



    إن الحمد لله نحمده، ونستعينه، ونستغفره، ونعذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده
    الله فهو المهتد، ومن يضلل فلا هادي له.
    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.
    لقد حرم الله جلّ وعز الظلم على نفسه وجعله محرما بين عباده، وبيّن أن نهاية مقترفه من خلقه
    بئيسة في الدنيا والآخرة. وظلمات حالكة تظهر آثارها على جوارح الظالم، يعرفها أدنى الناس
    وأغباهم.
    قال الله تعالى: ((فويل للذين ظلموا من عذاب يوم أليم)).
    وقال تعالى: ((وسيعلم الذين ظلموا أيّ منقلب ينقلبون)).
    وقال تعالى: ((ولو يرى الذين ظلموا إذْ يرون العذاب أن القوة لله جميعا وأن الله شديد العذاب)).
    وقال تعالى: ((والذين إذا أصابهن البغي هم ينتصرون، وجزاؤاْ سيّئة سيئة مثلها، فمن عفا وأصلح
    فأجره على الله، إنه لا يحب الظالمين، ولمن انتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل، إنما السبيل
    على الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق أولئك لهم عذاب أليم، ولمن صبر وغفر إن
    ذلك من عزم الأمور)).
    وقال تعالى: ((لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم، وكان الله سميعا عليما)).
    وقال تعالى: ((ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار
    مهطعين مقنعي رؤوسهم لا يرتد إليهم طرفهم وأفئدتهم هواء)).
    أخرج أبو بكر الخرائطي في مساوئ الأخلاق (ص279) بسنده إلى ميمون بن مهران في تفسيره لآية
    سورة إبراهيم السابقة: (تعزية للمظلوم ووعيد للظالم).
    قال العلامة ابن كثير رحمه الله في تفسيره لآية سورة إبراهيم السابقة: (يقول تعالى: ولا تحسبن الله يا
    محمد غافلا عما يعمل الظالمون، أي؛ لا تحسبنه إذا أنظرهم وأجّلهم، أنه غافل عنهم مهمل لهم، لا
    يعاقبهم على صنيعهم، بل هو يحصي ذلك ويعده عليهم عدا...).
    أخرج الإمام البخاري في صحيحه (برقم2448) بسنده إلى عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن
    النبي صلى الله عليه وسلم قال: (الظلم ظلمات يوم القيامة).
    وأخرج مسلم في صحيحه (برقم6519) بسنده إلى جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن النبي صلى الله
    عليه وسلم قال: (اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة).
    قال ابن الجوزي كما نقل الحافظ ابن حجر في الفتح (5/125): (وإنما ينشأ الظلم من ظلمة القلب،
    لأنه لو استنار بنور الهدى لاعتبر).
    أكتب هذه الكلمات وأنا في غاية الحزن والأسف، وذلك أنني اطلعت على جواب لرجل من البحرين كنا
    نحسن به الظن برهة من الزمن، وكان معنا على خط الدعوة إلى الله، قام بنشره أفراد من رؤوس
    الفتن على ظهر شبكة الأثري الجائرة، جاء في جواب هذا الرجل البحريني من الفتراءات والغمز
    واللمز والاستنقاص والكذب ما تنوء العصبة من الرجال الأقوياء عن تحمله وهضمه، قارب إن لم
    أقل جاوز صنيع أهل الأهواء في طعنهم في أهل السنة.
    والله الذي لا إله إلا هو لقد ظلمني هذا البحريني بشهادة أنصاره من أهل الباطل ظلما يتفتت من ثقله
    ومرارته الصخر الجلعد، وحاول وكيد الظالمين في تباب مع أفراد شبكة الأثري الجائرة أن يرمي بي
    في درديري فتنة صماء وعمياء من غير حق، وليس لعرق ظالم حق، ولكن الله بالمرصاد لكل باغ
    وحاقد ومريض بالظلم ومتكبر.
    لقد تحالف البحريني مع أهل الباطل من كتاب شبكة الأثري، وكوّنوا جبهة لمحاربة أهل السنة
    بالأراجيف الكاذبة، في بالأمس القريب الشيخ محمد بن هادي، ثم الشيخ ربيع بن هادي، ثم يحي
    النجمي، ثم الشيخ زيد المدخلي، وأخير وليس آخرا الشيخ عبيد الله الجابري، ولتطيب لهم الطبخة
    أضافوا إلى زمرة المشايخ خيرة طلاب العلم الفضلاء في هذا العصر.
    ثم المتمعن في جواب البحريني الركيك لغة وأدبا، والذي نشر على ظهر شبكة الأثري الجائرة يجده
    نابعا من صدر ضيق، وقلب مريض، وذات تحب الأنا، جَوابٌ مَنْ لا يعرف البحريني يظنه أنه جاوز
    السبعين، وبلغ من السن عتيا، وأنَّ المردود عليه وهو عبد الحميد شابٌ صغير غر مسكين قريب العهد
    بالفطام، ولا يحسن صناعة الكلام والله المستعان، ومن يعرف البحريني يتعجب من جوابه الذي نشر
    على ظهر شبكة الأثري، ويقول وهو واضع كفه على ذقنه من الحيرة: كيف طاوعته نفسه مخاطبة
    السلفيين بذلكم الأسلوب الهجن والركيك والخالي من أبجديات الأدب والعلم والذي هو المنشور على
    ظهر الأثري، وكيف استجاز لنفسه أن يحكم على الخلق بالظنون الكاذبة والروايات المصنوعة ويقول
    باستهتار سافر: ثبت عندنا!! بلغنا!! تأكدنا!! وكأنه يتكلم من منصة البنتقون!، وكيف أقنع نفسه الأمارة
    بالسوء أنني على منهج المأربي والذي ما أعرف للبحريني وريقة في بيان أخطاء المأربي، بل حاله
    أن ألاك عبارات في شريط لا تغني ولا تسمن من جوع!!، وكيف استطاع أن ينفي تتلمذي على خيرة
    المشايخ في هذا العصر، وكيف يقول عني: أنني من الجاهلين! هكذا من الجاهلين، وكيف اعتمد
    إخراجي من الإمارات الورقة الرابحة للطعن في سلفيتي، وكيف ,كيف.. رجل يجادل في المنقولات
    والمعقولات والمحسوسات ليس لي حيلة معه إلا قولي حسبي الله ونعم الوكيل.
    يا بحريني لقد حاولت قديما مع الغيثي الإماراتي المجنون تشويه سمعتي وباء مكركم بفشل ذريع، وها
    أنت الآن تتحالف مع فيلق أخر من أهل الفتن ودعاة التمرد على العلماء، وإن شاء الله العزيز يكون
    عملكم عليكم غمة، ثم الذين ظلموا في الخيبة يتململون.
    يا بحربني: إن كتاب شبكة الأثري الجائرة أصحاب الأنياب الزرقاء حين أدركوا وقوفنا مع الشيخ ربيع
    وباقي إخوانه من أهل السنة، ولمسوا إدانتنا لزعيمهم الذي لا يفلح إلا بترك منازعة أهل السنة،
    ارتكسوا في حمأة التشويش والوشاية، وركبوا مركب الخلط في العبارة، والطعن في الأعراض
    بالإشارة والعبارة، وحتى يعطوا لبغيهم صبغة الذب عن السنة ومقارعة أهل البدعة فتشوا في أرجاء
    المعمورة فما وجدوا رجلا يصدرون من بوابته خمجهم إلا البحريني فامتطوا ظهرك وجعلوك جسرا
    يبلغون به أهدافهم الخبيثة ومنها: تطهير الكرة الأرضية من السلفيين، فلا تظن أنهم معك، بل أنت في
    نظرهم قارب يُهربون به بضاعتهم المشبوهة فإذا قضوا بغيتهم أشعلوا فيه النار حتى لا يتركوا أثارا
    لجريمتهم.
    اتق الله يا بحريني وكُف عنا وعن نفسك الشرّ، وإذا كان عندك شيء تزعم أنني خالفت فيه المنهج
    السلفي فتعال نجعل موعدا في شهر رمضان نلتقي فيه عند العلامة ربيع وحينئذ يعلم الناس من
    المخطأ ومن المظلوم.
    ولا حول ولا قوة إلا بالله

    _________________________________________________-



    ثم قلب الظفيري الخؤون رأس المجن فغيّر اسم كاتب الموضوع بصفقة خاسرة في الدنيا والأخرة حيث أنزل الموضوع باسم أبي محمد الجزائري

    وإلبك أي ها الكرام ما فعله هذا اللئيم الماكر حيث غيرّ الاسم لكاتب الموضوع من عبدالحميد العربي الى ابي محمد الجزائري :

    __________________________________________________ __


    شبكة سحاب السلفية.** المـنـبــــــــر الإســـــــــــلامـــــــــــــــــــي ** قال تعالى(لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم وكان الله سميعا عليما)وقال تعالى(والذين إذا أ



    عدد الزيارات : 57 عدد الـردود : 0

    1 الكاتب : [ أبو محمد الجزائري ]
    2005-07-07 08:09 PM المشاركات : 316
    قال تعالى(لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم وكان الله سميعا عليما)وقال تعالى(والذين إذا أ


    قال تعالى(لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم وكان الله سميعا عليما)وقال تعالى(والذين إذا أ
    قال تعالى]لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم وكان الله سميعا عليما[
    وقال تعالى]والذين إذا أصابهم البغي هم ينتصرون[
    ((سبب كتابة الردّ: يعلم الله المتعال أنني مشغول بتحقيق كتب السلف، ومستغل للعطلة الصيفية
    لمضاعفة رصيدي العلمي، ولم تكن لي رغبة في نشر كلمة على ظهر شبكة سحاب فيها ردّ لبغي
    البحريني، لأنني أعلم أن البحث سيحذف دون سابق إنذار، ولكن لما رأيت البحريني صار كالعجينة
    في يدي بعض الفسلاء والأحداث، ورأيته أرخى الوكاء للسانه السليط، وصار يهرف بما لايعرف
    ويهذي بما لايدري، وكتاب شبكة الأثري يصفقون، والصنف الثاني من الحمقى يرقصون، عزمت أن
    أكتب على عجالة ما به أدفع الظلم عن نفسي، ولن أسامح يدا تمتد لحذف المقال وهي تعلم الظلم
    الذي جاءني من صنيع تهور هذا البحريني رزقه الله العقل السليم.
    قال العلامة ابن القيم رحمه الله في كتابه الروح ص542: ((فإن بغي عليه انتصر من الباغي من أجل
    عز الله الذي عزه به، غيرة على ذلك العزّ أن يستضام ويقهر، وحمية للعبد المنسوب إلى العزيز
    الحميد أن ستذل فهو يقول للباغي عليه: أنا مملوك من لا يذل مملوكه، ولا يحب أن يذله أحد)).
    وقال كذلك رحمه الله: ((والمقصود أن العفو من أخلاق النفس المطمئنة، والذل من أخلاق الأمّارة،
    ونكتة المسألة؛ أن الانتقام شيء والانتصار شيء، فالانتصار أن ينتصر لحق الله ومن أجله، ولا
    يقوى على ذلك إلا من تخلص من ذل حظه ورق هواه، فإنه حينئذ ينال حظا من العزّ الذي قسم الله
    للمؤمنين)).
    إن الحمد لله نحمده، ونستعينه، ونستغفره، ونعذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده
    الله فهو المهتد، ومن يضلل فلا هادي له.
    وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.
    لقد حرم الله جلّ وعز الظلم على نفسه وجعله محرما بين عباده، وبيّن أن نهاية مقترفه من خلقه
    بئيسة في الدنيا والآخرة. وظلمات حالكة تظهر آثارها على جوارح الظالم، يعرفها أدنى الناس
    وأغباهم.
    قال الله تعالى: ((فويل للذين ظلموا من عذاب يوم أليم)).وقال تعالى: ((وسيعلم الذين ظلموا أيّ منقلب ينقلبون)).
    وقال تعالى: ((ولو يرى الذين ظلموا إذْ يرون العذاب أن القوة لله جميعا وأن الله شديد العذاب)).
    وقال تعالى: ((والذين إذا أصابهن البغي هم ينتصرون، وجزاؤاْ سيّئة سيئة مثلها، فمن عفا وأصلح
    فأجره على الله، إنه لا يحب الظالمين، ولمن انتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل، إنما السبيل
    على الذين يظلمون الناس ويبغون في الأرض بغير الحق أولئك لهم عذاب أليم، ولمن صبر وغفر إن
    ذلك من عزم الأمور)).
    وقال تعالى: ((لا يحب الله الجهر بالسوء من القول إلا من ظلم، وكان الله سميعا عليما)).
    وقال تعالى: ((ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار
    مهطعين مقنعي رؤوسهم لا يرتد إليهم طرفهم وأفئدتهم هواء)).
    أخرج أبو بكر الخرائطي في مساوئ الأخلاق (ص279) بسنده إلى ميمون بن مهران في تفسيره لآية
    سورة إبراهيم السابقة: (تعزية للمظلوم ووعيد للظالم).
    قال العلامة ابن كثير رحمه الله في تفسيره لآية سورة إبراهيم السابقة: (يقول تعالى: ولا تحسبن الله يا
    محمد غافلا عما يعمل الظالمون، أي؛ لا تحسبنه إذا أنظرهم وأجّلهم، أنه غافل عنهم مهمل لهم، لا
    يعاقبهم على صنيعهم، بل هو يحصي ذلك ويعده عليهم عدا...).
    أخرج الإمام البخاري في صحيحه (برقم2448) بسنده إلى عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن

    النبي صلى الله عليه وسلم قال: (الظلم ظلمات يوم القيامة).
    وأخرج مسلم في صحيحه (برقم6519) بسنده إلى جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن النبي صلى الله
    عليه وسلم قال: (اتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة).
    قال ابن الجوزي كما نقل الحافظ ابن حجر في الفتح (5/125): (وإنما ينشأ الظلم من ظلمة القلب،
    لأنه لو استنار بنور الهدى لاعتبر).
    أكتب هذه الكلمات وأنا في غاية الحزن والأسف، وذلك أنني اطلعت على جواب لرجل من البحرين كنا
    نحسن به الظن برهة من الزمن، وكان معنا على خط الدعوة إلى الله، قام بنشره أفراد من رؤوس
    الفتن على ظهر شبكة الأثري الجائرة، جاء في جواب هذا الرجل البحريني من الفتراءات والغمز
    واللمز والاستنقاص والكذب ما تنوء العصبة من الرجال الأقوياء عن تحمله وهضمه، قارب إن لم
    أقل جاوز صنيع أهل الأهواء في طعنهم في أهل السنة.
    والله الذي لا إله إلا هو لقد ظلمني هذا البحريني بشهادة أنصاره من أهل الباطل ظلما يتفتت من ثقله
    ومرارته الصخر الجلعد، وحاول وكيد الظالمين في تباب مع أفراد شبكة الأثري الجائرة أن يرمي بي
    في درديري فتنة صماء وعمياء من غير حق، وليس لعرق ظالم حق، ولكن الله بالمرصاد لكل باغ
    وحاقد ومريض بالظلم ومتكبر.
    لقد تحالف البحريني مع أهل الباطل من كتاب شبكة الأثري، وكوّنوا جبهة لمحاربة أهل السنة
    بالأراجيف الكاذبة، في بالأمس القريب الشيخ محمد بن هادي، ثم الشيخ ربيع بن هادي، ثم يحي
    النجمي، ثم الشيخ زيد المدخلي، وأخير وليس آخرا الشيخ عبيد الله الجابري، ولتطيب لهم الطبخة
    أضافوا إلى زمرة المشايخ خيرة طلاب العلم الفضلاء في هذا العصر.
    ثم المتمعن في جواب البحريني الركيك لغة وأدبا، والذي نشر على ظهر شبكة الأثري الجائرة يجده
    نابعا من صدر ضيق، وقلب مريض، وذات تحب الأنا، جَوابٌ مَنْ لا يعرف البحريني يظنه أنه جاوز
    السبعين، وبلغ من السن عتيا، وأنَّ المردود عليه وهو عبد الحميد شابٌ صغير غر مسكين قريب العهد
    بالفطام، ولا يحسن صناعة الكلام والله المستعان، ومن يعرف البحريني يتعجب من جوابه الذي نشر
    على ظهر شبكة الأثري، ويقول وهو واضع كفه على ذقنه من الحيرة: كيف طاوعته نفسه مخاطبة
    السلفيين بذلكم الأسلوب الهجن والركيك والخالي من أبجديات الأدب والعلم والذي هو المنشور على
    ظهر الأثري، وكيف استجاز لنفسه أن يحكم على الخلق بالظنون الكاذبة والروايات المصنوعة ويقول
    باستهتار سافر: ثبت عندنا!! بلغنا!! تأكدنا!! وكأنه يتكلم من منصة البنتقون!، وكيف أقنع نفسه الأمارة
    بالسوء أنني على منهج المأربي والذي ما أعرف للبحريني وريقة في بيان أخطاء المأربي، بل حاله
    أن ألاك عبارات في شريط لا تغني ولا تسمن من جوع!!، وكيف استطاع أن ينفي تتلمذي على خيرة
    المشايخ في هذا العصر، وكيف يقول عني: أنني من الجاهلين! هكذا من الجاهلين، وكيف اعتمد
    إخراجي من الإمارات الورقة الرابحة للطعن في سلفيتي، وكيف ,كيف.. رجل يجادل في المنقولات
    والمعقولات والمحسوسات ليس لي حيلة معه إلا قولي حسبي الله ونعم الوكيل.
    يا بحريني لقد حاولت قديما مع الغيثي الإماراتي المجنون تشويه سمعتي وباء مكركم بفشل ذريع، وها
    أنت الآن تتحالف مع فيلق أخر من أهل الفتن ودعاة التمرد على العلماء، وإن شاء الله العزيز يكون
    عملكم عليكم غمة، ثم الذين ظلموا في الخيبة يتململون.
    يا بحريني: إن كتاب شبكة الأثري الجائرة أصحاب الأنياب الزرقاء حين أدركوا وقوفنا مع الشيخ ربيع
    وباقي إخوانه من أهل السنة، ولمسوا إدانتنا لزعيمهم الذي لا يفلح إلا بترك منازعة أهل السنة،
    ارتكسوا في حمأة التشويش والوشاية، وركبوا مركب الخلط في العبارة، والطعن في الأعراض
    بالإشارة والعبارة، وحتى يعطوا لبغيهم صبغة الذب عن السنة ومقارعة أهل البدعة فتشوا في أرجاء
    المعمورة فما وجدوا رجلا يصدرون من بوابته خمجهم إلا البحريني فامتطوا ظهرك وجعلوك جسرا
    يبلغون به أهدافهم الخبيثة ومنها: تطهير الكرة الأرضية من السلفيين، فلا تظن أنهم معك، بل أنت في
    نظرهم قارب يُهربون به بضاعتهم المشبوهة فإذا قضوا بغيتهم أشعلوا فيه النار حتى لا يتركوا أثارا
    لجريمتهم.
    اتق الله يا بحريني وكُف عنا وعن نفسك الشرّ، وإذا كان عندك شيء تزعم أنني خالفت فيه المنهج
    السلفي فتعال نجعل موعدا في شهر رمضان نلتقي فيه عند العلامة ربيع وحينئذ يعلم الناس من
    المخطأ ومن المظلوم.
    ولا حول ولا قوة إلا بالله.

    كتبه الشيخ أبو عبد الباري الجزائري حفظه الله يوم الخميس 30 جمادى الأولى 1426 هـ الموافق 07/7/2005



    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على رسول الله السلام عليكم ورحمة الله وبركته عضو جديد من الجزائر أبو محمد الجزائري القسنطيني

    بحـث قائمة الأصدقاء اقتباس
    التعديل الأخير تم بواسطة فكري الدينوري ; 07-09-2005 الساعة 08:17 PM
    فكري الدينوري ـ هذا الاسم لا أكتب به إلا في هذه الشبكة فقط .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    الدولة
    مدينة
    المشاركات
    1,762
    صبراً أبا عبدالرحمن فإن الله لناصر جنده!!

    حسدوا الفتى إذا لم ينالوا * * سعيه فالكل أعداء له وخصوم



    قال العلامة الوالد فالح الحربي عن أخيه الشيخ فوزي الأثري :
    هو من أول من ثبت في الفتنة الأخيرة
    التعديل الأخير تم بواسطة فكري الدينوري ; 07-09-2005 الساعة 08:16 PM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    algeria
    المشاركات
    555
    وقال عنه أيضا في مكالمة معه
    هو طالب علم جيد ومن الأوائل الذين ثبتوا في هذه الفتنة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    الدولة
    algeria
    المشاركات
    555
    وقال الشيخ الوالد فالح بن نافع الحربي حفظه الله تعالى عنه في مكالمة معه :
    هو طالب علم جيد ومن الأوائل الذين ثبتوا في هذه الفتنة...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    347
    واخيرا قال - حفظه الله ووفقه لكل خير - في معرض رده على المدخلي في احد ضلالاته وذكر من وافقه في رده عليه في ذلك قال
    ومن العلماء................
    .........................
    والشيخ فوزي
    .

    اما الخؤون الظفيري فنحمد الله على فضحه من اول الفتنة .
    التعديل الأخير تم بواسطة ابومحمد الجزائري ; 10-07-2008 الساعة 03:07 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •