النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الرد على الداعية محمد الدويش

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المشاركات
    545

    الرد على الداعية محمد الدويش

    1 الكاتب : [ شهاب99 ]
    2002-06-07 12:40 PM المشاركات : 193
    الرد على الداعية محمد الدويش في دعوته للاستفادة من الرافضة وثورتهم.


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم .
    أما بعد :
    فهذه تعقبات على الأغاليط التي كتبها ( الداعية ) محمد الدويش ، يدعو فيها إلى الاستفادة من التجربة الإيرانية ( كما قال ) ، رغم إنهم لم ينجحوا إلا في شيء واحد فقط ، وهو الثورة والانقلاب على حكومة الشاه ، عبر طرق ووسائل ليست من الإسلام في شيء !!
    فهل ( الداعية ) محمد الدويش يدعو إلى الثورة على دولتنا ؟!
    قال محمد الدويش :
    هل نستفيد من التجربة الإيرانية؟ كان من خاتمة أحداث القرن الهجري الماضي قيام الثورة الإيرانية ونجاحها في إقامة دولة باسم الإسلام وتسعى إلى تطبيقه، وكان لهذا الحدث صيته وأثره على مستوى العالم أجمع. ومما لاشك فيه أننا نختلف تماماً مع النموذج والتجربة الإيرانية، ونرى أن الرافضة لايمكن أن يمثلوا الإسلام أو يقيموا دولة تتحدث باسمه، وتاريخ الإسلام مليء بالصفحات السوداء التي سطرها هؤلاء في الخيانة والتعاون مع أعداء الإسلام، ونرى أيضاً أن مايتحدث عنه الرافضة في إطار تصدير الثورة أو نشر الإسلام إنما هو مصطلح جديد لنشر عقيدة الرفض والطعن في عقيدة الإسلام. ولكن مع براءتنا من الرافضة وبغضنا لهم واقتناعنا بعدم إمكان الالتقاء معهم في منتصف الطريق فما مدى استفادتنا من دراسة تجربتهم؟ لقد رسم هؤلاء برنامجاً ضخماً في الدعوة لنشر مذهبهم وطريقتهم، واستطاعوا الوصول إلى ميادين جديدة ومناطق شتى فما السر وراء نجاحهم في ذلك؟ وواجهوا تحدياً جديداً في صياغة المناهج التربوية والتعليمية، فهل بقي هؤلاء على الإرث العلماني السابق؟ أم استطاعوا رسم خطوات عملية لمنهج تربوي تعليمي جديد؟ وما الصعوبات والعقبات التي واجهتهم في ذلك؟ وكيف تعاملوا معها؟ وكيف صاغوا مؤسسات وبرامج إعلام مابعد الثورة؟ وكيف سدوا الفراغ الهائل بعد النظام البائد؟ ومؤسسات الدولة كيف بنيت؟ وكيف تمت أسلمتها وتحويلها إلى مؤسسات تدعم الفكر والتوجه الرافضي؟ ولماذا نرى سفراء تلك الدولة ومؤسساتها الإعلامية -ظاهرياً على الأقل- واجهة تمثل المذهب ونساءهم يتميزن عن بقية المسلمين الدبلوماسيين بالعناية بالحجاب والالتزام به؟ وكيف استطاع هؤلاء بناء المجتمع الحديث على أسس جديدة وقد ورثوا مجتمعاً مليئاً بالتفسخ والانحلال والبعد عن أخلاق الإسلام وشرائعه؟ وكيف استطاع هؤلاء صياغة خطاب يقوم على أساس ديني ليخاطب المرأة المعاصرة والشاب والفتاة في وسط الزخم الإعلامي المادي؟ وكيف تعاملوا مع النظام الاقتصادي القائم في مؤسسات الدولة، وقطاعات المجتمع الاقتصادية الخاصة؟ وهل نجحوا في تخليصها من الربا والفساد والمعاملات المحرمة -في مذهبهم على الأقل-؟ وهل نجح هؤلاء في الحد من الظواهر المخالفة للشرع بإيجاد نظام للحسبة أم لا؟ والأمر باختصار أن هؤلاء ورثوا تركة المجتمع العلماني الفاسد ومؤسساته وصبغوه بالصبغة الدينية، فهل لذلك رصيد؟ أم أنه مجرد طلاء خارجي؟ وما الصعوبات والعقبات التي واجهتهم؟ وما مظاهر الفشل لديهم؟ إننا نفتقر لمعلومات كثيرة عن هذه التجربة ودراستها -أياً كان موقعها من النجاح والفشل- أمر كفيل بأن يختصر لنا خطوات كثيرة. ولن ننجح في الاستفادة من هذه التجربة إلا إذا استطعنا إلغاء الربط بين دراسة تجربتهم والاستفادة من درسهم وبين الرفض لبدعتهم وإنكارها والبراءة منها. لقد أمرنا القرآن الكريم بأن نأخذ الدرس من سير الكافرين ونعتبر بما هم عليه ومايبذلون من جهد ((ولاتهنوا في ابتغاء القوم إن تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون)). وقال معاذ -رضي الله عنه- :"فخذ العلم أنى جاءك فإن على الحق نوراً"([1]). وقال شيخ الإسلام:"فلايجوز لنا إذا قال يهودي أو نصراني -فضلاً عن الرافضي- قولاً فيه حق أن نتركه أو نرده كله، بل لانرد إلا مافيه من الباطل دون مافيه من الحق"([2]). انتهى كلامه وهو موجود في موقعه ..... التعقيب :
    أقول وبالله التوفيق : من لم يسعه كتاب الله وسنة رسوله ونهج سلفنا الصالح في إقامة الدولة الإسلامية فلا وسع الله عليه .
    هذا أولاً ..
    ثانياً : الدولة الإسلامية قائمة وراياتها مرفوعة – والحديث عن المملكة العربية السعودية التي ينعم هذا الكاتب في ظلها ويأكل من خيرها – وهذه الدولة ولله الحمد امتداد طبيعي لما سبقها من الدولة السعودية الأولى والثانية ? والتي قامت كل منها على نشر التوحيد ? وقمع البدع والشرك ? فهي لم تسبق بدولة علمانية حتى يوجد لديها أرث علماني تسعى في تعديله وصبغه بالصبغة الدينية كما فعل الرافضة – كما تقول – فلماذا الطنطنة والشنشنة حول مثل هذه الأمور ? وما هي الأمور التي تنقص دولتنا حتى تدفع بنا للاستفادة من التجربة الإيرانية ?!
    ثالثاً : الثورة الإيرانية باختصار قامت على أمور لا ينكرها من له أدنى اطلاع على تاريخ دولة الرفض : 1)الدعم اللامحدود من دول الغرب الكافر ? وعلى رأسها فرنسا ? لذا أقام الخميني الهالك قبل عودته إلى إيران معززاً مكرماً حتى جاءت ساعة الصفر .
    2)القتل والإبادة الشاملة لكل من يعارض نظام ولاية الفقيه ? والاغتيال الذي طال السنة والشيعة على حد سواء .
    قال الكاتب : وهل نجح هؤلاء في الحد من الظواهر المخالفة للشرع بإيجاد نظام للحسبة أم لا؟ قلت : ما هذه المغالطة وأنت الذي تتبجح بمعرفة الواقع ? ومن ثم تطالب من يطبق نظام الحسبة على أصوله ? وقد أقام له المؤسسات والمنشآت ? أن يستفيد من تجربة دولة هي أفسد ما يكون في هذا الجانب .
    أخشى أن الكاتب يرى أن الربا والزنا أعظم من المنكرات الشركية والبدعية التي طالت حتى بعض أهل السنة هناك – فضلاً عن الرافضة - ? وكيف نفسر تساءل الكاتب ? مع ما يعرفه الجميع من فشو عبادة المشاهد والأضرحة ? وسب الصحابة ? ? تكفير أهل السنة في إيران الرافضية ?! ولنقل جدلاً أن مقصد الكاتب المنكرات الأخلاقية ! فأقول : إن صحافة العالم الشهيرة كانت مادتها في أمور الفضائح الجنسية في كثير من الفترات من المجتمع الإيراني ? والدعارة في إيران لا زالت منظمة ? وإن حاول الملالي في إيران أن يخفوا ذلك بكل ما يستطيعون .
    بل إن فضائح كبار الملالي مع الفتيات الصغار لا زالت ما ثلة أما أعيان المجتمع الدولي فضلاً عن هذا الكاتب الذي يعرف فقه الواقع !!
    ونحن في المملكة العربية السعودية ولله الحمد من قبل ومن بعد : ننعم بوجود جهاز كامل مستقل للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، هو الوحيد في العالم .
    قال الكاتب : ولماذا نرى سفراء تلك الدولة ومؤسساتها الإعلامية -ظاهرياً على الأقل- واجهة تمثل المذهب ونساءهم يتميزن عن بقية المسلمين الدبلوماسيين بالعناية بالحجاب والالتزام به؟ قلت : ليس بعد الكفر ذنب ? وكما قال الشاعر : ومطعمة الأيتام من كد فرجها ....لك الويل لا تزني ولا تتصدقي ووالله لزانية مسلمة – مع أن جرمها عظيم وكبيرة من كبائر الذنوب -أفضل من عذراء رافضية مخبأة تؤمن بالبداء ? وتقول بتحريف القرآن ? وسب صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ? وغيرها من الأمور الكفرية .
    ثم هذا تعريض منك بسفراء الدول الإسلامية قاطبة ، وسفراء المملكة خصوصاً ، فهل اطلعت على حال جميع زوجات السفراء لتصدر مثل هذه الحكم العام ، أم هي الفتنة ؟!
    للحديث بقية ..................
    مَنْ تعرض للمصاعب ثبت للمصائب. ‏

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المشاركات
    545
    1 الكاتب : [ فارس الثريا ]
    2002-07-21 10:12 PM المشاركات : 46
    فضيلة الشيخ محمد الدويش في سطور.......


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين , و الصلاة و السلام على نبينا محمد المبعوث رحمة للعالمين , وبعد :


    فقد اطلعت على موقع " الشيخ المربي كما يقولون " محمد الدويش , و كنت اسمع كثيراً عن هذا الرجل ما بين مادح و قادح , فقررت الاطلاع على موقعه لرؤية ما عنده عن كثب فهالني ما وجدت في موقعه من الطوام التي لا يجوز السكوت عنها من تلميع أهل البدع و الدعوة لقراءة كتبهم , و الحط من قدر منهج السلف , و علماء الدعوة السلفية.
    فاخترت شيئاً من ضلالاته على سبيل المثال و ليس الحصر, ووضعته هنا ليكون الناس في بينة من أمرهم –ليهلك من هلك عن بينة و يحيى من حي عن بينة- فأقول و بالله التوفيق :

    قال تحت مقال بعنوان :
    هل نستفيد من التجربة الإيرانية؟ :
    كان من خاتمة أحداث القرن الهجري الماضي قيام الثورة الإيرانية ونجاحها في إقامة دولة باسم الإسلام وتسعى إلى تطبيقه، وكان لهذا الحدث صيته وأثره على مستوى العالم أجمع!!!!!

    وكيف تعاملوا مع النظام الاقتصادي القائم في مؤسسات الدولة، وقطاعات المجتمع الاقتصادية الخاصة؟ وهل نجحوا في تخليصها من الربا والفساد والمعاملات المحرمة -في مذهبهم على الأقل-؟

    ولن ننجح في الاستفادة من هذه التجربة إلا إذا استطعنا إلغاء الربط بين دراسة تجربتهم والاستفادة من درسهم وبين الرفض لبدعتهم وإنكارها والبراءة منها.

    وقال في نهاية المقال :
    وقال شيخ الإسلام:"فلايجوز لنا إذا قال يهودي أو نصراني -فضلاً عن الرافضي- قولاً فيه حق أن نتركه أو نرده كله، بل لانرد إلا مافيه من الباطل دون مافيه من الحق"

    قلت : و هل تعتبر يا دويش أن قيام هذه الثورة –على الحاكم- حق ؟؟؟
    إذن فأنت تدعو و لو من طرف خفي إلى ان نحذو حذو هذه الثورة !! فنثور على ولاة أمورنا , و هذا ما تعودناه منكم أيها القطبيين . فما دمت توصي طالب الصف الثاني ثانوي بقراءة كتب سيد قطب – كما سيأتي- فلا يستغرب إذن إيمانك بما تحتويه هذه الكتب من ضلالات.



    و كتب مقالاً آخر بعنوان : من صفات المربي.
    و يلاحظ في المقال كثرة استدلاله بأقوال محمد قطب و الغزالي( صاحب الإحياء) و قلة استدلاله بالآيات أو الأحاديث.... و لعل الجميع يعلم من محمد قطب و من الغزالي ؟؟ فلا حاجة للإيضاح .


    و قال تحت عنوان بين المنهج والرموز:
    تمتاز الدعوة السلفية بين سائر الدعوات بأنها دعوة لا تتمحور حول شخص من الأشخاص، بل تتمحور حول المنهج المستقى من الكتاب والسنة الصحيحة وآثار السلف الصالح، ولهذا عرَّف الإمام مالك أهل السنة بأنهم: الذين ليس لهم لقب إلا أهل السنة.

    ثم قال في مكان آخر من المقال :
    ولماذا الإصرار على ربط الدعوة بهؤلاء( يقصد كبار علماء الدعوة السلفية ) من خلال التركيز على توزيع كتبهم وترديد أسمائهم، أو تسمية المشاريع والمدارس بها؟ فتقيم الدعوة ابتداء حاجزاً بينها وبين الناس، ألا يمكن لدعاة السلفية أن يكتبوا كتابة جديدة للناس تخاطبهم بنصوص الوحيين التي لا يجروء ( هكذا و الصواب يجرؤ ) أحد على رفضها؟ وذلك كله ليس رغبة في تجاوزهم وإنكار فضلهم، إنما لسلوك أفضل سبيل لإنقاذ الناس من الضلال!!!!!!
    قلت : لا تعليق .


    و قال تحت عنوان أخطاء في المنهج :
    إن هناك أخطاء ترتكب في تحديد منهج السلف ومنها على سبيل المثال:-
    إهمال اعتبار تغير الزمان والمكان هناك أمور مستقرة لا تتغير بتغير الزمان والمكان، وهناك أمور تختلف باختلافهما، فقد يقول أحد السلف قولاً ينطبق على عصره ووقته لكنه لو عاش إلى عصرنا لربما تغير اجتهاده!!!!!!!

    قلت : هل يُفهم من هذا -أيها الدويش- أن نرد آثار السلف بهذه الحجة !!!
    ( سبحانك هذا بهتانٌ عظيم ).


    و في صفحة الأسئلة أتاه هذا السؤال : ما هي الكتب التي تنصح بمناقشتها مع مجموعة من الشباب الجامعيين الذين يدرسون في الحلقة ولي معهم لقاءات وما هي المواضيع التي يمكن طرحها فيه هذه اللقاءات كذلك؟

    الجواب :-
    يحتاج هؤلاء الشباب إلى العديد من الموضوعات في مجالات مختلفة منها ...... (و عد بعض الكتب )ثم قال :
    *فقه الدعوة:-
    ومن المفيد فيه الكتب الدعوية المعاصرة ومن أبرزها كتب الراشد ( قلت : و هذا من جماعة الخوان المسلمين ) وفضل إلهي وغيرهم....
    *الفكر والثقافة:-
    يمكن الاستفادة من كتب سيد قطب(؟؟؟؟) وعبد الكريم بكار، وأبي الحسن الندوي(؟؟؟؟).



    س : ما هي الكتب التي يجب أن يقرأها المربي الجديد ؟

    وجاء في الجواب :-
    منهج التربية الإسلامية لمحمد قطب ج1 بالإضافة إلى الفصل الأول والثاني من الجزء الثاني.



    س : طالب في الصف الثاني الثانوي طلب مني المشورة في قراءة الكتب التي تنفعه وتصلح لمثله وهو في بداية طلبه للعلم وحريص على ما ينفعه وما يزيده علما وإيمانا؟

    الجواب كاملاً :-
    من الكتب المهمة التي ينبغي للطالب في مثل هذا السن قراءتها بعد كتاب الله تعالى، كتب التفسير كتفسير السعدي وزبدة التفسير، ومن كتب الحديث عمدة الأحكام ورياض الصالحين، ومن كتب الفقه الملخص الفقهي، وفي العقيدة كتاب التوحيد وكتاب عقيدة المسلمين للبليهي، وفي السيرة كتاب الرحيق المختوم، وفي الثقافة المعاصرة، كتاب ماذا خسر العالم بانحطاط المسلمين للندوي، وكتاب دراسات إسلامية ,وكتاب هذا الدين, كلاهما لسيد قطب، وغيرها من الكتب........!!
    قلت : ( و لا تلبسوا الحق بالباطل ).


    هذا ما تيسر جمعه و الرد عليه , و الله أعلم و صلى الله و سلم على نبينا محمد و على آله و صحبه أجمعين .........
    مَنْ تعرض للمصاعب ثبت للمصائب. ‏

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المشاركات
    545
    8 الكاتب : [ فارس الثريا ]
    2002-08-01 11:09 AM المشاركات : 46



    إلى فضيلة الشيخ ( فقيه الواقع الإيراني ) محمد الدويش !!!! مع التحية :

    قلتَ في مقال لك بعنوان هل نستفيد من التجربة الإيرانية؟ :

    كان من خاتمة أحداث القرن الهجري الماضي قيام الثورة الإيرانية ونجاحها في إقامة دولة باسم الإسلام وتسعى إلى تطبيقه.

    وكيف تعاملوا مع النظام الاقتصادي القائم في مؤسسات الدولة، وقطاعات المجتمع الاقتصادية الخاصة؟ وهل نجحوا في تخليصها من الربا والفساد والمعاملات المحرمة -في مذهبهم على الأقل-؟

    إذن إليك هذا الخبر الذي تناقلته وكالات الأنباء و الصحف أمس الأربعاء 21/ 5 :


    الداخلية الإيرانية تنفي خطة لتقنين البِغاء !!

    وصفت وزارة الداخلية الإيرانية أمس الثلاثاء التقارير الصحفية التي تكهنت بأن الحكومة الإيرانية بصدد إعداد خطة لتقنين البغاء في إيران بأنها لا أساس لها من الصحة .

    كما نفى أيضا متحدث باسم وزارة الداخلية الإيرانية ما نسب إلى رضا حسين نائب قائد الشرطة الإيرانية في مقابلة نشرتها له إحدى الصحف في يوم سابق, أنه جار العمل في الخطة المشار إليها, بناء على اقتراح لإحدى اللجان الفرعية التابعة للإدارة الاجتماعية بوزارة الداخلية الإيرانية, لإضفاء الشكل القانوني على مهنة الدعارة في البلاد.

    يذكر أنه وفقا للأرقام الرسمية الصادرة عن منظمة الرعاية الاجتماعية الإيرانية هناك أكثر من 1,7مليون سيدة (أي حوالي نسبة 6 في المائة من تعداد الإناث في البلاد ) بلا مأوى وذلك بسبب المشاكل الأسرية الاجتماعية وذات الصلة بالمخدرات حيث تهرب الآلاف من الفتيات اللائي تتراوح أعمارهن من 15 إلى 19 من ديارهن وغالباً ما ينتهي بهن المطاف إلى العمل بتجارة الجنس .


    أقول لك اتق الله يا محمد الدويش ....

    فوالله لا يوجد دولة على وجه البسيطة - اليوم- نجحت في إقامة دولة باسم الإسلام وتسعى إلى تطبيقه مثل هذه الدولة .........

    و الله لا السودان...... التي سبحتم بحمدها سنوات أنت و صاحباك العودة و القرني

    و لا العراق .......... التي تباكيتم أنت و اصحابك عليها في حرب الخليج

    و لا الجزائر ......... ولا و لا ........إلخ

    لا يوجد دولة مثل هذه الدولة و إن زكمت انوف.............



    عليك بآثار من سلف و ان رفضك الناس
    و اياك و آراء الرجال و ان زخرفوا لك القول
    مَنْ تعرض للمصاعب ثبت للمصائب. ‏

  4. #4
    ##########

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    الدولة
    Jordan
    المشاركات
    5
    جزاك الله خيرا
    وبارك الله فيك
    ارجو شطب العضو مسلم
    او شطب مشاركتيه
    لقد قرأت الاثنتين
    وقد فاحت منهما رائحة الكير




    {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا}.

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-28-2008, 08:18 PM
  2. شرح الشيخ صالح آل الشيخ لفصل ( الإيمان ) من العقيدة الطحاوية
    بواسطة الناقل في المنتدى المنتدى العـام
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-18-2007, 07:32 PM
  3. صيانة الحاسب
    بواسطة karam في المنتدى منتدى الكمبيوتر والفنيات
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 01-24-2004, 05:25 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •