النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: أيها الرجال رفقا بالقوارير

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المشاركات
    23

    أيها الرجال رفقا بالقوارير


    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

    السَّـلاَمُ عَلَيْــكُم وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكـــَـاتُهُُ

    الْحَمدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينْ ، وَالْعَاقِبَةُ لِلمُتَقِينْ ، وَلاَ عُدْوانَ إِلاَ عَلَى الظَّالِمِينَ ، وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى أَشَرفِ الآَنَبِياءِ وَالْمُرْسَلينْ ، نَبِيِنَا مُحَمَدٍ النَّبِيُ الأُمِيُ الأَمِينْ ، وَعَلَى آل بَيتِهِ الطَّيَبَيِنْ الطَّاهِرْينْ ، وَعَلَى أَزَوْاجِهِ أُمهَاتُ الْمُؤمِنينْ ، وَعَلَى صَحَابَتِهِ الْغُرِ الْمَيَامِينْ ، وَعَلَى سَائِرِ الصَّحَابَةِ وَالتَّابِعينْ ، وَعَلَى مَنْ سَارَ عَلَى دَرَبِهِ وَأقتَفَى أثَرْهُ وَطَرْيَقَهُ وَسَلَكَ مَنَهَجَهُ وَسَبَيَلَهُ إِلى يَوْمِ الدَّينْ .

    أَمَّــا بَــعْـدُ ......

    رِفُقاَ َ بِالْقَوارِيرِ،،،،،،،،،

    قد انزل الله عز وجل في شأنها قرآنا يتلى إلى قيام الساعة قال تعالى
    :(( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً قال الحافظ بن كثير رحمه الله في تفسير قوله تعالى مَوَدَّةً وَرَحْمَةً المودة هي : المحبة ، والرحمة هي : الرأفة ، فإن الرجل يمسك المرأة إما لمحبته لها ، أو لرحمة بها بأن يكون لها منه ولد .

    وتأمل قول رسولك صلى الله عليه وسلم
    " استوصوا بالنساء خيرا " ألم تفقه قوله عليه الصلاة والسلام " خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي " ألم تهزك هذه الكلمات وهو ينادي الرجال " خياركم خياركم لنسائهم ، ولك في الرسول قدوة فأقتدوا به
    يقول ابن كثير رحمه الله تعالى في قوله تعالى " وعاشروهن بالمعروف " أي : طيِّبوا أقوالَكم لهنَّ، وحسِّنوا أفعالَكم وهيئاتكم حسب قدرتكم كما تحبُّ ذلك منكم .

    @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

    إن طرحي لهذا الموضوع لا يعني إني أتحامل على الرجال , ولكن يعلم الله إني أريد النصيحة لوجه الله ، فالرجل هو أبي وأخي وإبني وأتمنى لهم كل التوفيق .......

    وإنما جاء طرحي هذا لأن النساء أصبحن يشتكين في مجالسهن من عدم اهتمام الرجل بمشاعرهن ــــــــــ فأنتبه ايها الزوج لمشاعر زوجتك ولا تربي أيها الأب اولادك وبناتك على المشاعر المتناقضة .

    دعوني أبين مفهومي للمشاعر : هي الانفعالات العاطفية التي مركزها القلب حيث كل ذبذبة تخرج منه وإليه ، وهذا القلب الصغير في الحجم هو المخزن لتلك المشاعر الكبيرة و الجميلة ، فحنانيك أيها الزوج .

    أنا لا أدّعي بأن كل ما سوف أسرده هو الصحيح ولكن هذا من وجهة نظري وأرجو أن تأخذ باعتبارك أيها الأب أو الأخ أو الإبن بعض النصائح وترى نفسك في أيها أنت من تلك النصائح أو الاصناف التي سوف اسردها لاحقا ، داعية من الله عز وجل أن تكون حياتكم دائما موفقة في ظل تطبيقكم لتوصيات الله ورسوله في النساء .

    ***اليك أبي وأخي وأبني هذه النصائح ***

    1. اتقى الله في تعاملك مع المرأة فضع نصب عينك الأمانة التي لديك وتذكر أن الله ورسوله قد أمرك بمعاملتها المعاملة الحسنة .
    2. لا تبني فكرتك عن المرأة من الآخرين وكذلك وإن حصلت لك خبرة معينه بإمرأة وكانت هذه الخبرة فاشلة فلا يعني أن كل النساء سواسية .
    3. اعلم أن المرأة هي كائن جميل تضحي لأجلك ولأجل بيتك ، لكن عليك إحترامها وتقديرها فهي الأم والإخت والإبنه .
    4. إن احترامك لها وتقديرك وإعطائها حقوقها لايعني أن تترك الامور بيدها وانما تكون انت المرشد والموجه .
    5. لا تتلفظ عليها بألفاظ قاسية ونابية لأن هذه الالفاظ سوف تقسي قلبها عليك وتزيح ماهو جميل في قلبها ناحيتك ، فاعلم أن هذه الالفاظ الجارحة لا تبرأ سريعا وتخزن في القلب دون أن تشعر هي بذلك إلىأن يأتي ذاك اليوم الذي يهدم اساس البيت لانها وإن صبرت لن تتحمل كثيرا لأن من اقسى بل واكثر من الضرب الكلام الجارح لانه يحفر قبرا داخل القلب فالضرب مهما كانت درجته فهو يبرأ بعد فترة ولكن الكلام وان خزن أو قد تناساه الشخص،لا بد أن يظهر ويكبر وهنا يبدأ الفتور بين الزوجين واقصد الفتور العاطفي الذي يكون هو السبب الرئيسي في فتور العلاقة بين الزوجين . وهذا لايعني ان الضرب افضل من التجريح كلاهما مؤذيان للمرآة فالضرب يهين انسانيتها .
    6. لااااااااااااتستهين ايها الرجل بتلك المشاعر .
    7. لاتقبل على الزواج قبل أن تكون مشاعرك هادئة وتعلم ان الزواج هو السكن والاستقرار والحب والمودة .
    8. لاتضع فكرة في رأسك انك انت الطرف الأقوى وان الطرف الآخر عليه ان يستسلم لقراراتك وشروطك التعسفية لان هذه الحياة مشتركة بينكمااا انتما الإثنان لا تستطيع لوحدك ان تسيرها ولا هي كذلك ،، نحن نعلم بانك الاقوى فلا تتباهى ولا تتعالى عليناااااااا .، نحن نحترم هذه القوة التي هي الحماية لنا ولكن لا يعني انك تذلنااا.
    9. اتقى الله في زوجتك لاتهملها ، فانت لم تعد فردا واحدا وانما انت مسؤول عن عائلة .
    10.لاتكثر من السفر والغياب عن المنزل .
    10. أغدق على زوجتك بالمشاعر هي وأولادك ، فلا تقل في نفسك إني أترجم هذه المشاعر بتوفير الحياة الكريمة لهم .
    بل هي تحتاج وتحتاج وتحتاج هذه المشاعر .ـــــــــــــــ

    أبي وأخي وإبني قد تكون هناك عائلات فقيرة في الماديات ولكنها غنية بالمشاعر وهذه البيوت هي التي تستمر في حين تلك البيوت التي يتم فيها توفير الماديات وبشكل كبير تفتقد إلى تلك المشاعر ومن ثم تكون هذه البيوت آيلة للسقوط عند أي هزة بسيطة ....... فإحذر إحذر أيها الرجل .
    @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

    هناك اصناف كثيرة للرجال ولكن دعوني اسرد فقط بعض من تلك الاصناف :
    1. الصنف الأول : شديد لا يتحاور عنده التعالى والنظره الدونية للمرأة وهذا النوع يرى نفسه الافضل في كل شئ فهو لا يتحاور ولا يأخذ برأي الطرف الآخر التي هي المرأة ويرى ان كلامه وأوامره يجب أن تنفذ بدون نقاش فهو يذعن الطرف الاخر اجباريا على الاستسلام .ـــــــ فيكبت هذه المرأةوتصبح بدون شخصية فقط هي تنفذ ، وهذا الصنف لا أتمناه لنفسي ولا لأخواتي ولا لبناتي ،،، اللهم سلم سلم .

    2. الصنف الآخر : وهو مايطلق عليه لفظ ذكور وليس لفظ الرجال فهناك فرق ،، نحن لا نريد فقط وجود الذكور بالبيت ولكننا نريد رجالا ، بمعنى أن هذا يكون بالبيت كعدمه فقط إسمه رجلا حيث تكون المرأة هي التي تأخذ دور الرجل وذلك لأن هذا الصنف السلبي من الرجال اعطى او جعلها هي المسيطرة وتأخذ زمام الأمور بيدها دون الرجوع اليه .ـــــــ وهذا ليس يعني أن المرأة هنا مسترجله ولست أدافع عنها بل بالعكس قد تكون الظروف هي التي جعلت منها تقوم بهذا الدور لسلبية الرجل في البيت ، وهذا الصنف من الرجل قد تعود منذ الصغر الإتكال على والدته في جميع الامور وحتى لا اظلمه قد تكون المرأة هي من النوع المسيطر لكن عليك كرجل أن تتعاون معها .

    3. الصنف الأخير : وهذا الصنف وهو صاحب الدين والخلق الذي اذا أحب زوجته أكرمها وإن ابغضها لم يظلمها ، لانه تسلح بدرع الدين والاستقامة فمع هذا قد تهنأ النفس بقربه وتسعد الزوجه به ، فيعينها على نفسها وتعينه على نفسه وتنشأ به ومعه خير أسرة صالحة ، كما بين الرسول صلى الله عليه وسلم حيث قال:" إذا جاءكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه فإن لم تفعلوا تكن فتنه في الأرض وفساد عظيم "


    وختاما أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يهدينا و يهديكم إلى مايحب ويرضى

    أختكم في الله
    أم محمد السلفية
    "اللَّهُمَّ لا تؤاخذني بِمَا يَقُولُونَ وَاغْفِرْ لِي مالا يعلمون وَاجْعَلْنِي خَيْراَ َ مِمَّا يَظُنُّونَ"



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المشاركات
    180
    جزاك الله خيرأم محمد وبارك الله فيك فعلا موضوع جدا جميل ومحتاجين ان ينتبهوا الرجال له وفي المقابل ان تنتبه النساء ايضا لان كلاهما مكمل للاخر.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المشاركات
    23
    بارك الله فيك أختي بنت الإسلام ،، نعم صدقتي كلاهما مكمل للآخر ، وجاء طرحي لهذا الموضوع لكثرة المشاكل وعدم الأهتمام لهذا الأمر وهو مهم جدا لتكون الإسرة سعيدة .ـــــــــ أسأل الله أن يهديني ويهدي الجميع إلى مايحبه ويرضاه ،، اللهم آمين
    إذا ماسفيه نالني منه نائل
    من الذم لم يحرج بموقفه صدري
    أعود إلى نفسي فإن كان صادق
    عتبت على نفسي وأصلحت أمري

  4. #4
    بارك الله فيك أختي

    وجزاك الله خيرا
    التعديل الأخير تم بواسطة الأثرية ; 05-22-2004 الساعة 10:14 PM

  5. #5
    بارك الله فيك ام محمد ودائما مواضيعك مميزه

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المشاركات
    23
    بوركتِ أختى السلفية وكذلك هي مواضيعك وكثر الله من امثالكن

المواضيع المتشابهه

  1. بين الشيعة وأهل السنة
    بواسطة عسلاوي مصطفى أبو الفداء في المنتدى المنتدى العـام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-29-2006, 12:05 AM
  2. بين الشيعة وأهل السنة
    بواسطة عسلاوي مصطفى أبو الفداء في المنتدى المنتدى العـام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-28-2006, 11:47 PM
  3. أسئلة الأسرة المسلمة للشيخ العثيمين رحمه الله تعالى
    بواسطة محب السلفية في المنتدى منتدى الأسرة والنساء
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-13-2006, 08:46 PM
  4. مجموع أسئلة تهم الأسرة المسلمة للشيخ بن عثيمين
    بواسطة أم عبدالله الأثرية في المنتدى منتدى الأسرة والنساء
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-26-2005, 07:48 AM
  5. مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-01-2004, 03:40 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •