في كتب الصوفية دائماً ما نجد أوراد وأدعية صوفية لا يصدق عاقل أن مسلماً يقولها ..!!

وفي كتاب الجواهر اللماعة في إستحضار ملوك الجن في الوقت والساعة وهو كتاب عن تعلم وعمل السحر يقول علي أبو حي الله الرزوقي لمن كانت له حاجة أو يطلب شفاء أو نصر أو غير ذلك:

" تصوم لله سبعة أيام برياضة تامة ... وتقول : اللهم إني أسألك يا لهيوش ويا طهيوش ويا يوش وفهليوش أسألك اللهم بحق هذه الأسماء والأسرار التي ألقيتها في قلب نبيك محمد صلى الله عليه وسلم وكسيته من جلال لطفك وهديته بطهارة قدسك أن تسخر لي روحانية خدام اسمك اللطيف المبارك العلوية والسفلية يكونون عوناً لي على ما أريد " وهو كذا وكذا " أجب يا عبد اللطيف وأنت يا شعاع ويا شعضوض بحق ما تعرفونه من سر هذا الاسم اللطيف وشريف علمه الأعظم وذكر جلاله : واذكرن ما يتلى في بيوتكن من آيات الله والحكمة إن الله كان لطيفاً خبيراً. اقضوا حاجاتي وامتثلوا مرضاتي وأسعفوني بالطاعة لخدمة الله والرسول ، وائتوني من مال الله الذي مع خلق الله بحقك يا الله يا لطيف إني أسألك بلام لطفك وطاء طولك وياء يقظتك وفاء فردانيتك أسألك أن تسخر لي سراً من سرّك ونوراً من نورك ولطفاً من لطفك وهيبة من هيبتك ، تسخر لي بها جميع خلقك ، وتخضع لي قلوبهم بالألفة والمودة وتودع في قلوبهم محبتي سراً ونوراً وبهجة ، أجب يا عبد اللطيف ويا عبد المطلب ويا عبد الباريء ويا عبد الفتاح ويا شعاع ويا نور ويا صالح ويا شعضوض ويا حفيال "

( الجواهر اللماعة لعلي الرزوقي ص 54 ط : مصطفى البابي الحلبي 1360 هـ )

[ نقلاً من كتاب دراسات في التصوف لإحسان إلهي ظهير رحمه الله ص 203 ]


وهذه هي الوثيقة من طبعة أخرى " المكتبة الشعبية - بيروت , لبنان " , ولم أنسخ الدعاء من أوله للاختصار :


وإليكم الوثيقة من كتاب الجواهر اللماعة :
الاســـم:	13173247121.jpg
المشاهدات: 6902
الحجـــم:	470.7 كيلوبايت