النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: التبيان فيماادعاه عبدالعزيزالفوزان

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    المدينة النبوية
    المشاركات
    7

    التبيان فيماادعاه عبدالعزيزالفوزان

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إنَّ الحَمدَ لله نحمدُهُ ونستعينُهُ ونستغفره ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل لهُ ومن يُضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبدُهُ ورسوله .
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) (آل عمران:102)
    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً) (النساء:1)
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً) (الأحزاب:70, 71 )
    أمَّا بَعْد،،
    فَإنَّ أصْدَقَ الحَدِيثِ كتَابُ اللهِ وَخَيْرُ الهَدْي هَدْيُ مـُحـَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم، وَشَرَّ الأمُورِ مُحْدَثَاتُهَا وكُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٍ، وكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلاَلَةٍ، وَكُلَّ ضَلاَلَةٍ فِي النَّار .
    امابعد :
    فلقد قرات مقالة في صحيفة ابحار الالكترونية – هدى الله القائمين عليها – حول احتفل مؤسسة رسالة الاسلام في يوم الاثنين الموافق 17/4/1430هـ بإطلاق موقع سند الاطفال وكان الاحتفال تحت رعاية صالح الحصين – رئيس مجلس امناء المؤسسة- وحضورالمشرف العام عليــها الدكتورعبدالعزيزالفوزان وصاحب ذلك الحفل بعض التصفيق لبعض المشاركين فنتدب نفسه الدكتورعبدالعزيزالفوزان بإلقاء كلمة حول مسألة التصفيق وبين وفصـل فيه وقسم ونوع في المسألة وبين عن علمه الزاخر واجتهاده الباهر - على زعمه – لذا كان لي معه على عجالة بعض الوقفات حول ماذكره وأذاعاه فنسالة سبــحانه الإعانة والتيسير فيما قصدنا من الإبانة :
    الوقفة الاولى :
    كان بعض أساتذتنا يجرمون التصفيق و يرونه حقيقة كبيرة من الكبـــائر و كان علمنا محدود و نظن أنه فعــلا هذا هو الواقع و أن التصفيق يعتبر من المعاصي و لا يجوز , وهم يذكرون لنا دائما أن التصفيق حرام لأن الله عزو جل قال عن المشركين ( وما كان صلاتهم عند البيت إلا مكاء وتصدية ) يعني المكاء هو التصفير والتصدية هو التصفيق وأن هذا من التشبه بالمــشركين فلا يجوز التصفيق , كبرنا و لله الحمد و تعلمنا أكثر و علمــنا أن هذا الحكم على إطلاقه لا يصح و هذا الذي أريد أن أبينه لكم .
    و قام الحضور بالتصفيق للدكتور عبدالعزيز الفوزان .

    قلت مستعيناً بالله :
    إن الشرع الحنيف أتى بالنهي عن التشبه بالكفار والمشركيــــن واليهود والنصارى وهذه قاعدة جليـلية قد غفل عنها كثيرمن الناس في هذه الايام فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول صــلى الله عليه وسلم : ( من تشبه بقوم فهومنهم ) أخرجه الأمام احمد وغيره والأدلة على ذلك كتيرة ومتوافر قال شيخ الاسلام ابن تيمية في اقتضاء الصراط المستقيم : ( مــوجب هذا الحديث تحريم التشبه بهم مطلقاً ) انتهى .
    والتصفيق والتصفير من هذا الوجه فهو تشبه بما كـــان يفعله المشركون
    والثابت والمشهور في تفسيرالاية أن المكاء : التصفير والتصدية : التصفيق . كماورد عن ابن عباس وابن عمر وحسان بن ثابث رضـى الله عنهم وكذا ثيت تفسيرها عن مجاهد والضحاك وقتادة وغيرهم .
    وقد وردعن أبي امامة البـــاهلي وعلى بن أبي طالب رضي الله عنهما أن المكاء من أخلاق قوم لوط .
    قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمة الله : ( كـــان المشركون يجتمعون في المسجدالحرام يصفقون ويصوتون يتخذون ذلك عبادة وصلاة فذمــهم الله على ذلك وجعل ذلك من الباطل الذي نهى عنه ) الفتاوى ( 3/76) .
    فهؤلاهم أئمتنا وقدوتنا يادكتور والذي تزعم انك كبرت وتعلمت وتبين ان الحكم ليس على اطلاقه :
    أولائك آبائي فجئني بمثلهم ** إذا جمعتنا ياجريرالمجامع

    وأصل المكاء والتصديه في اللغة كما قال الطـبري في تفسيره من مَكَا يَمْكُو مَكْوًا وَمُكَاء , وَقَدْ قِيلَ : إِنَّ الْمَكْو : أَنْ يَجْمَع الرَّجُل يَدَيْهِ ثُمَّ يُدْخِلهُمَا فِي فِيهِ ثُمَّ يَصِيح، و هذا هو الصفير ، وَ أَمَّا التَّصْدِيَة فَإِنَّهَا التَّصْفِيق ، يُقَال مِنْهُ : صَــدَّى يُصَدِّي تَصْدِيَة ، وَ صَفَّقَ وَ صَفَّحَ بِمَعْنىً وَاحِد .
    ثم ان قولك : انك قد كبــرت وتعلمت وتبين لك ان الحكم ليس على اطلاقه فالسؤال الذي عندي لك يادكتور وبما انك المشرف العــام على وموقع رسالة الاسلام .
    قد ورد بما بموقعكم فتوى للدكتور عبدالكريم الخضير حول حكم التصفيق في الاسلام سواء للرجال والنساء فأجاب :
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد:
    فالتصفيق في غير الصلاة بالنسبة للنساء لا يجوز؛ لأنه من عمل أهل الجاهلية ومثله الصفير؛ قال تعالى: {وَمَا كَانَ صَلَاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلَّا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً} (الأنفال/35)، فالمكاء الصفير، والتصدية التصفيق، وأما المرأة إذا نابها في صلاتها شيء فإنه يشرع في حقها التصفيح وهو ضرب إحدى الكفين على
    الأخرى، والله أعلم. أما بالنسبة للرجال، ففي قصة صلاة أبي بكر رضي الله عنه بالناس، لما تأخر النبي r بسبب ذهابه للصلح بين بني عمرو بن عوف، فلما أتى رسول الله r أخذ الناس في التصفيق لتنبيه أبي بكر رضي الله عنه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "يا أيها الناس مالكم حين نابكم شيء في الصلاة أخذتم في التصفيق، إنما التصفيق للنساء، من نابه شيء في صلاته فليقل سبحان الله" الحديث أخرجه البخاري في صحيحه ، ففي هذا الحديث ما يدل على أن التصفيق يخص النساء وفي أحوال خاصة، والله تعالى أعلم .
    المصدر : موقع رسالة الاسلام
    رقم السؤال : 5634 التاريخ : لاربعاء 19 شعبان 1429
    الرابط : #########################
    والعجيب ان الفتـوى نشرت في الموقع بدون أي اضافة اوتعليق منك يامشرف الموقع والسؤال الذي عندي وأتعجب منه انك ذكرت بأنك كبرت وتعلمـت وتبين لك ان الحكم ليس على اطلاقة فمتى كبرت وتعلمت اقبل تاريخ هذه الفتــوى ام بعدها ؟
    ثم ماهومصدرعلمك فيها اهم المشايخ والعلماء الموثوقون امــــا المنتديات والمواقع التى تشرف عليها سؤال ليس له اجابة الاعندك ؟

    الوقفة الثانية :

    ثم أكمل كلامه قائلا : لأن حقيقة ألاحظ أن هناك تحريج من هذه المسألة و تضييق عليهم في أمر وسع الله عز و جل فيه لهم

    قلت وبالله التوفيق :
    قد ورد بالسنة من الاقوال التي يعبربها المسلم عن فرحه وسروره بالتـكبير والتسبيح .
    كما في حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال قال لنا رسول الله صلى الله علية سلم : ( اما ترضــون ان تكونوا ربع اهل الجنة قال : فكبرنا ثم قال: اماترضون ان تكونوا ثلث اهل الجنة قال : فكبرنا ثم قال : اني للأرجوان تكونوا شطراهل الجنة وسأخبركم عن ذلك ما المسلمون في الكفارالا كشعرة بيضاء في ثوراسود او كشعرة سوداء في ثورابيض ).رواه البخاري ومسلم والترمذي وغيرهم واللفظ لمسلم .
    وحديث ابي هريرة رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( بينما راع في غنمه عدا عليه الذئب فأخـــذ منها شاة فطلبه الراعي فالتفت إليه الذئب فقال من لها يوم السبع يوم ليس لها راع غيري وبينا رجـل يسوق بقرة قد حمل عليها فالتفتت إليه فكلمته فقالت إني لم أخلق لهذا ولكنـي خلقت للحرث قال الناس سبحان الله قال النبي صلى الله عليه وسلم فإني أومن بذلك وأبو بكر وعمر ) رواه البخاري ومسلم .
    وغيرذلك من الاحاديث الصحيحة الواردة بذلك اليس لنـا في رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحابته رضوان الله عليهم اسوة حسنة لم نـــؤمر بالتمسك بالكتاب والسنة اليس خيرالهدي هدى محمد صلى الله عليه وسلم وهــل يسعنا ألا ماوسع سلفنا الصــــالح وهل في الاقتــداء بذلك تضيق على المسلمين وتحجيرعليهم وهل التصفيق مماوسع الله الامرفيه سبحانك هذا بهتان عظيم .

    فالخير كل الخيرفي اتباع من سلف والشركل الشرفي ابتداع من خلف

    الوقفة الثالثة :
    أو لو تأملنا النصوص الشرعية و جدنا أن التصفيق الوارد في الكتاب و السنة من حيث حكمه ينقسم إلى ثلاثة أقسام :
    1 تصفيق محرم .
    2 تصفيق مستحب أو واجب .
    3 تصفيق مباح .
    ما التصفيق المحرم فهو الذي يراد به التشجيع على الشر و نشره و إشاعته , أو التشويش على الخير و أعمال الخير كما كان يفعل المشركون حينما يقوم المسلمون في الصلاة , يبدأون في الصفير و التصفيق , لا شك أن في هذا إعانة على المنكر , و منعا للخير و هو حرام بل لو قام شخص يا إخواني إلى الناس و هم يصلون و بدأ يقرأ القرآن بصوت عال يشوش عليهم فقرائته القرآن حرام و تشبه حال المشركين الذين كانو يصفقون و يصفرون , و هو المقصود ( وما كان صلاتهم عند البيت ) أي لما كان النبي صلى الله عليه و سلم يقوم يصلي هو و أصحابه يبدأون بالتصفير و التصفيق حتى يشوشوا عليهم و يصرفوا الناس عنهم , و نحن نقول كل أنواع التشويش على الناس و يؤذيهم و يشغلهم عن الصلاة و يقطع خشوعهم فهو آثم حتى و لو كان يقرأ القرآن , يقرأ القرآن و ترك الصلاة مع الجماعة كما فعل المشركون فلم يقوموا يصلون و لا يتركوا المسلمين يصلون بخشوع و طمأنينة .
    يجب أن تفهم هذه الآية بهذا السياق و هذا المعنى و هي في معنى قول الله عز و جل عن المشركين أنهم كانوا يقولون : ( لا تسمعوا لهذا القرآن و الغوا فيه لعلكم تغلبون ) إذا المقصود هو التشويش على الخير و أهل الخير هذا لا يجوز بأي صورة من الصور بالتصفيق أو بغيره , و لا أبلغ من هذا المثال الذي ذكرته لكم , لو قام شخص يقرأ القرآن و الناس يصلون نقول أن هذا لا يجوز له و هو آثم و هو يقرأ القرآن , لأن الواجب أن يصلي مع الناس و أن يكف عن التشويش عليهم و قطع خشوعهم و طمأنينتهم , فهذا القسم الأول الذي لا شك في تحريمه و هو فعل المشركين و العياذ بالله .

    قلت وبالله التوفيق :
    ان الباحث في النصوص الشرعية التي وردت بذلك يجدها تتلخص في التالي :
    1- ذم الكفار والمشركين على هذا الفعل وقد سبق ذكر ذلك .
    2 - جواز التصفيق للنساء في الصلاة فقط ولم يثبت خــارج الصلاة في ذلك شي والاكتفاء بالتسبيح للرجال عند تنبيه علىخطاء الامام في الصلاة ولم يثبت خلاف ذلك والاكتفاء بماورد عند التعبير عن الفرح والسرور والتعجب بالتهليل والتكبير والتسبيح للرجال ولم يثبت خلاف ذلك بل عد التصفيق للرجـــال من التشبه بالكفار والنساء .
    ثم ان التشويش على الحق محرم وباطل وهذه هي عادة أعداء الشريعة والامـر لايخفى على كثير من عوام المسلمين فكيف بأهل العلم وطلابه علماً انه يدخل في التشويش على الحق صد الناس عنه بأي طريقة كانت من تلبيس وتزين للبـاطل كما هوعمل أهل البدع والأهواء وهذا مالا خلاف فيه ولاكن هل تفسيرالاية هوما ذكرت فقط يادكتور .
    اعلم يادكتور ان اختلاف المفسيرين في التفسير هو من قبيل اختــلاف التنوع وليس التضاد ومثلك يعلم ذلك والعيرة بعموم اللفظ لابخصوص السبب وان كـان بعض اهل العلم يرجح ان ذلك علامة على صفة صلاته المشركين كمـــا دلت على ذلك الاية وان كان بك الاولى حمل دلالة الاية على النهي عن التشبه بالكفار لان هذا المعنى هواصل عظيم في الشرع وهوتحريم التشبه بالمشركين والكفـار حتى لومع اختلاف القصد قال شيخ الاسلام ابن تيمية في اقتضــــاء الصرط المستقيم :
    ( فية تنبية على ان كل مايفعله المشركون من العبادات ونحوها ممايـكون كفراً اومعصية بالنية ينهى المؤمنون عن ظاهره وان لم يقصدوا به قصد المشركيـن سداً للذريعة وحسماً للمادة ) انتهى كلامه رحمه الله .
    ثم لو سلمنا لك ذلك فأننا في هذا الوقت نجد ان ذلك من عادة الكفار هو ديدنـهم في الاحتفلات والمؤاتمرات أليس الأولى بنا مخالفتهم في ذلك خوفاً من الوقوع في المحظور وحمساً للمادة التشبيه .
    ثم ان الغريب بالامر التفريق عندك بين التصفير والتصفيق وذلك على قاعـدتك التي سطرتها وهي التشويش على الحق فهل اذا لم يكن القصد التشويش على الحق يجوز التصفير ايضاً ؟ .
    ثم جئت بتشبيه غريب الاوهو قولك : لو قام شخـــص يقرأ القرآن و الناس يصلون نقول أن هذا لا يجوز له و هو آثم و هو يقرأ القرآن , لأن الواجب أن يصلي مع الناس و أن يكف عن التشويش عليهم و قطع خشوعهم و طمأنينتهم
    أيعقل للرجل يحمل شهادة في الدكتوراه ويشرف على المــــــواقع ويفتي ويتصدرللفتوى يقول بذلك وهو تشبيه القارئ للقران بصوت مرتفع وانــاس يصلون بما كان يفعله كفار قريش من التشويش على الحـــق والصد عنه كما ذكرت ايكون كلام الله هكذا عندك الى هذا الم تجد إلا هذا المثـال وتذهب وتقيس عليه سبحانك هذا بهتان عظيم .


    الوقفة الرابعة :
    النوع الثاني : تصفيق مشروع إما واجب أو مستحب و هو تصفيق المرأة في الصلاة إن أخطأ الإمام زاد ركوعا و سجودا أو نقص النبي عليه الصلاة و السلام يقول ( : إذا نابكم شيئ في صلاتكم فليسبح الرجال و لتصفق النساء ) و لو لم يكن أحد من الرجال قد علم بسهو الإمام فواجب على من علم أن يصوبوه , تخيل شرع التصفيق حتى في الصلاة لأجل تنبيه الإمام على ما حصل من السهو في الصلاة .

    قلت وبالله التوفيق :

    نعم هذا الثابت في الشرع ان التصفيق لم يرد الا في الصلاة للنساء فقط .
    قال ابن القيم رحمه الله في اغاثة اللهفان : ( وليصفق النساء دليل على أن قوله في حديث سهل بن سعد المتفق عليه التصفيق للنساء أنــه إذن وإباحة لهن في التصفيق في الصلاة عند نائبة تنوب لا أنه عيب وذم) . انتهى كلامه رحمة الله
    والتصفيق فيه تشبه بالنساء لقوله صلى الله علية وسلم : (إنما التصفيق للنساء) ولعن صلى الله علية وسلم المتشبهين من الرجال بالنساء .
    قال ابن حجر : ( يكره التصفيق خارج الصلاة مطلقا ..... ) حاشية قليوبي 1/216
    ولم يرد ما يخالف ذلك ولم يثبت خلاف هذا لا بحديث صحيح او ضعيف او نقل او اثر معتبر .
    وقد سؤل الشيخ عبدالعزيز ابن باز رحمة الله عن حكم التصفيق في المنسبـات والحفلات فاجاب الشيخ رحمه الله :
    التصفيق في الحفلات من أعمال الجاهلية وأقل ما يقال فيه الكراهة ، والأظهر في الدليل تحريمه؛ لأن المسلمين منهيون عن التشبه بالكفرة وقد قال الله سبحانه في وصف الكفار من أهل مكة سورة الأنفال الآية 35 وَمَا كَانَ صَلَاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلَّا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً
    قال العلماء المكاء الصفير والتصدية التصفيق والسنة للمؤمن إذا رأى أو
    سمع ما يعجبه أو ما ينكره أن يقول : سبحان الله أو يقول : الله أكبر كما صح ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديث كثيرة ، ويشرع التصفيق للنساء خاصة إذا نابهن شيء في الصلاة أو كن مع الرجال فسهى الإمام في الصلاة فإنه يشرع لهن التنبيه بالتصفيق أما الرجال فينبهونه بالتسبيح كما صحت بذلك السنة عن النبي صلى الله عليه وسلم وبهذا يعلم أن التصفيق من الرجال فيه تشبه بالكفرة وبالنساء وكلا ذلك منهي عنه . والله ولي التوفيق .
    مجموعة فتاوى ومقالات متنوعة لسماحة الشيخ ابن باز (الجزء رقم : 4، الصفحة رقم: 151)
    وقال ابن القيم رحمة الله تعالى ايضاً في اغاثة اللهفان : ( والمقصـــود أن المصفقين و الصفارين في يراع أو مزمار ونحوه فيهم شبه من هؤلاء ولـو أنه مجرد الشبه الظاهر فلهم قسط من الذم بحسب تشبههم بهم، وإن لم يتشبهوا بهم في جميع مكائهم و تصديتهم.
    والله سبحانه لم يشرع التصفيق للرجال وقت الحاجة إليه في الصـلاة إذا نابهم أمر بل أمروا بالعدول عنه إلى التسبيح لئلا يتشبهوا بالنساء فكيف إذا فعـلوه لا لحاجة وقرنوا به أنواعا من المعاصي قولا وفعلا) .
    ثم ان قولك : تخيل شرع التصفيق حتى في الصلاة لأجل تنبيه الإمام على ما حصل من السهو في الصلاة .
    تناقض منك لم سبق في كلامك وكلام ابن القيم رحمة الله اعلاه رد على قولك هذا .

    الوقفة الخامسة :
    النوع الثالث : و هو موضوعنا اليوم التصفيق المباح الذي منع بإطلاق حتى في حال التشجيع المحمود مثل حالنا اليوم نشجع سعادة الإستاذ الدكتور على القصيدة و سعادة الدكتور بدر الحسين على قصيدته الرائعة أو ما رأيتم في هذا الإنجاز الرائع لإخواننا في موقع سند و أن هذا لابأس به , صحيح أن السنة و الأفضل أن نشجع الناس بالتسبيح و التكبير أو قول ما شاء الله هذا الذي جاءت به السنة التكبير و التسبيح , النبي عليه الصلاة السلام إذا أعجبه شيئ يسبح أو يكبر لأن كون أن نقول التصفيق حرام هذا يحتاج إلى دليل يا إخواني والأصل هو الحل و الإباحة و أظن هذا سيكون مفيدا لإخواننا القائمين على هذه المدارس .

    قلت وبالله التوفيق :
    وقد سئلت اللجنة الدائمة عن التصفيق من الرجال لمداعبة الأطفال أو تصفيق الأطفال لتشجيع زميلهم فأجابت :
    لا ينبغي هذا التصفيق ، وأقل أحواله الكراهة الشديدة لكــونه من خصال الجاهليّة ، ولأنه أيضاً من خصائص النساء للتنبيه في الصلاة عند السهو . وبالله التوفيق .
    من كتاب فتاوى إسلامية ج/4 ص/332-333 .
    قال العز بن عبد السلام في قواعد الأحكام 2/220-221 :
    ( ومن هاب الإله وأدرك شيئا من تعظيمه لم يتصور منه رقص ولا تصفيق، ولا يصدر التصفيق والرقص إلا من غبي جاهل، ولا يصدران من عاقل فاضل، ويدل على جهالة فاعلهما أن الشريعة لم ترد بهما في كتاب ولا سنة، ولم يفعـل ذلك أحد الأنبياء ولا معتبر من أتباع الأنبياء، وإنما يفعل ذلك الجهـلة السفهاء الذين التبست عليهم الحقائق بالأهواء، وقد قال تعالى: ﴿وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِكُلِّ شَيْءٍ﴾ وقد مضى السلف وأفاضل الخلف ولم يلابسوا شيئا من ذلك، ومن فعـل ذلك أو اعتقد أنه غرض من أغراض نفسه وليس بقربة إلى ربه، فإن كان ممن يقتدى به ويعتقد أنه ما فعل ذلك إلا لكونه قربة فبئس ما صنع لإيـهامه أن هذا من الطاعات، وإنما هو من أقبح الرعونات ) . انتهى
    وهل حمل الناس على الاقتداء بما فيه تشبه بالكفار واهل البدع من صــوفية وجماعات حزبية المنعكفين على الاناشيد التي يزعمون انها اسـلامية وتميعهم للنصوص الشرع وكذا واهل المجــون والفسق الذي ديدنهم التصفيق والرقص والتصفير.
    اما الاولــى حث صغيرهم وكبيرهم على اتباع سنن الهــــدى ايهم اولى يادكتور عندك وانت في هذا اللقاء تفتتح موقع سند الأطفال وأي سند للاطفالنا في ذلك وعلى أي معنى تراه !!!!!
    فهذا ماتعلمناه يادكتور من مشايخنا وعلمائنا ولله الحمد العلماء الموثــوق بهم وبمنهجهم السلفي الواضح المبين وليس ادعائات كاذبة اوشهادات براقه فهذا ما تعلمناه وتزعم انت انك كبرت وتعلمت وان ماتعلمته عن أساتذتك تبين لــك أن الحكم ليس على اطلاقه فهل وصلك علم غيرالذي وصلنهم .
    وفي نهاية هذه الواقفات التي سجلتها على عجل فماكان من توفيق فمن الله وإن كان من خطأ فمن نفسي والشيطان .
    واخيراً اسأل الله لك ولنا الهداية إلى الحق وان يرنا الحق ويرزقنا إتباعه وان يرنا الباطل ويوفقنا الى اجتنابه وان يوفقنا وإياك إلى العمل الصالح الخــالص لوجهه سبحانه وان يحفظنا ويحفظ امتنا الإسلامية عامة وبلدنا هذا خاصة مـن كل مكروه وان يجنبنا الفتن ماظهر منها وما بطن وان يرزقنا الإتباع والاقتـفاء بأثر سلفنا الصالح لنكون خير خلف لخير سلف .
    والحمد لله على الاسلام والسنة .



    [justify]حرره الفقير إلى عفوربه
    ابوعبدالعزيزالعنزي الوائلي
    ختم الله له بخير
    في يوم الثلاثاء الموافق 2/6/1430هـ
    بالمدينة النبوية[/justify]
    التعديل الأخير تم بواسطة عبدالعزيز النجدي ; 05-28-2009 الساعة 03:36 PM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •