النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: فتاوى الشيخ عبدالعزيز الراجحي في التحذير من جماعة التبليغ الصوفيه الخرافية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    97

    فتاوى الشيخ عبدالعزيز الراجحي في التحذير من جماعة التبليغ الصوفيه الخرافية

    وسائل يسأل يقول: كثرت الأسئلة عن جماعة التبليغ ؟

    نقول جماعة التبليغ معروف أنهم صوفية، ولا ننصح بالخروج معهم؛ لأنهم لا يدعون إلى التوحيد، ولا يأمرون بالمعروف، ولا ينهون عن المنكر، ويأمرونهم بالخروج، اخرج، اخرج، ويحتمون على الإنسان، يخرج أربعين في العمر، أربعين يوما، وكذا ويومين في كل أسبوع مرتين، وفي كل شهر ثلاثة أيام، كل هذا لا دليل عليه، اخرج، اخرج، يسمونها في سبيل الله، ويعتنون بالأذكار فقط، وكذلك يجعلون بعض العامة ينصحون ويدعون، وهم ليس لهم علم، ليس عندهم علم.

    فننصح الشباب بالإقبال على الدروس العلمية وطلب العلم، وعدم الخروج، وإذا أراد الإنسان يدعو، فبعد ذلك، إذا تأهل يدعو إلى الله، أما أن يخرج وهو جاهل مركب ما يفهم، بعض الشيوخ الكبار يجعلونهم يتكلمون، شيوخ كبار ما عرف شيئا، ولا قرأ، يمكن ما يعرف ولا يكتب، يجعلون يتكلم في المسجد، ينصح، وبعضهم كان بعض الشباب الصغار ما درسوا ولا تعلموا.

    وهو كذلك جماعة التبليغ إذا أمرت بالتوحيد ما يمكن يتركونك، يقول: لا تدعو للتوحيد، ولا تأمر، ولا تنه عن المنكر، ادعُ إلى كذا، ولا تكلم في أحد هذا، المقصود أن تنصح الطلبة بالإقبال على طلب العلم، والتعلم والتفقه والتبصر، ثم بعد ذلك الدعوة إلى الله.

    http://www.sh-rajhi.com/rajhi/?actio...i_User&region=
    التعديل الأخير تم بواسطة أبو أسامه الشامي ; 05-29-2007 الساعة 03:38 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    97
    س: هل يجوز تفسير لا إله إلا الله بإخراج اليقين الفاسد وإدخال اليقين الصادق؟

    ج: تفسير لا إله إلا الله معناها: لا معبود بحق إلا الله، لا معبود بحق إلا الله، +إخراج اليقين الفاسد وإدخال اليقين الصادق فهذا ما عليه الآن جماعة التبليغ ، يقولون: معنى لا إله إلا الله إخراج اليقين الفاسد وإدخال اليقين الصحيح. الفاسد هو الذي عنده مشكلة، ولا يلزم أن يكون كل واحد عنده يقين فاسد، نعم، هذا الشرك نعم، يجب أن يخرج اليقين الفاسد ويعتقد اليقين الحق، مع أنه يتبرأ من الشرك وأهله، ويعتقد أن العبادة حق الله، وأنه لا معبود بحق إلا الله، ويتبرأ من دينه الأول الشرك الذي كان عليه الوثنية والنصرانية، هذا لا شك أنه فاسد، فقد يتيقن بهذا بعض المشركين وقد لا يتيقن، وبعضهم يكون عنده شك ما عنده يقين، ليس كل مشرك عنده يقين.

    بعض النصارى عندهم شك في دينهم، ما عندهم يقين، هذا ليس على إطلاقه، إخراج اليقين الفاسد ما هو صحيح، ليس كل المشركين عندهم يقين فاسد، بعض المشركين عندهم شك ليس بيقين، وبعضهم عنده يقين فاسد، فالذي يجب على المسلم أن يعتقد العقيدة الصحيحة، أن يعتقد أنه لا معبود بحق إلا الله، ويتبرأ من الشرك وأهله، فإذا كان على الشرك فإن عليه أن يتبرأ من الشرك وأهله، ويعتقد الاعتقاد الحق، وهو استحقاق الله بالعبادة، وأنه المستحق للعبادة، وأنه لا معبود بحق إلا الله، ويتبرأ من دينه السابق الذي كان عليه سواء كان يقينا أو شكا، نعم.





    http://www.sh-rajhi.com/rajhi/?actio...i_User&region=

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    97
    هذا يسأل عن: حكم من فسّر الكلمة الطيبة كذلك "لا إله إلا الله" بأنها إخراج اليقين الفاسد وإدخال اليقين الصالح؟

    الكلمة الطيبة كلمة التوحيد "لا إله إلا الله"، هذا بعض جماعة التبليغ يقولون: هذا إخراج اليقين الفاسد وإدخال اليقين الصالح، الكلمة الطيبة كلمة التوحيد "لا إله إلا الله".

    http://www.sh-rajhi.com/rajhi/?actio...i_User&region=

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    97
    يسأل عن الذين يفسرون معنى "لا إله إلا الله" بأنها إخراج اليقين الفاسد، هل هذا التفسير صحيح؟

    هذا جماعة التبليغ يقولون: تخرج اليقين الفاسد وتدخل اليقين الصحيح، هذا ليس على إطلاقه، قد يكون عنده يقين فاسد فيخرجه، وقد يكون عنده شك ما عنده يقين، بعض الكفار بعضهم عنده شك، فإذا وحد الله وقال: "لا إله إلا الله" أزال الشك، ليس كل أحد عنده يقين، بعض الناس يكون عنده يقين، بعض الكفرة يكون عنده يقين بشركه ومعبوداته، فإذا وحد الله خرج اليقين الفاسد وتيقن التوحيد والحق، وبعض الكفار ليس عنده يقين بل عنده شك وريب وشبه، فإذا وحد الله زال الشك والريب، فهذا ليس بصحيح كلامهم، ما كل أحد يخرج اليقين الفاسد، بعض الكفرة يخرج اليقين الفاسد، وبعض الكفرة يخرج الشك والريب ويتيقن، نعم.


    http://www.sh-rajhi.com/rajhi/?actio...i_User&region=

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    المشاركات
    97
    هذا يبين المؤلف -رحمه الله- الحب الفاسد يخرج عن القلب، وينصرف بالحب الصالح أو بالخوف من الضرر، كذلك اليقين الفاسد الذي في القلب.

    يقول بعض الناس: اليقين الصالح يخرج اليقين الفاسد، جماعة التبليغ يقولون: أخرِج اليقين الفاسد من قلبك، اليقين الفاسد إنما يخرج باليقين الصالح، اليقين الصحيح هو الذي يخرج اليقين الفاسد.

    إذا كان عنده يقين منحرف، يعني: اعتقد اعتقادا غير صحيح، غير موافق لشرع الله فهذا يزول بالاعتقاد الصحيح، يخرج هذا اليقين الفاسد إذا خلفه يقين صالح، يقين موافق لشرع الله، يقين يتيقن أنه ملاق الله، يتيقن بيوم القيامة، يتيقن بالآخرة عنده يقين بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر، هذا اليقين الصادق.

    اليقين الصحيح هو الذي يخرج اليقين الفاسد، بعض الناس عنده يقين فاسد: قد يعتقد أن الطواف بالقبور، والذبح للأولياء والصالحين ودعائهم من دون الله ليس بشرك، هذا يقين فاسد.

    إنما يخرج هذا إذا تيقن يقينا صادقا يتيقن يقينا صحيحا بأن هذا هو الشرك، وأن هذا الدعاء لغير الله والذبح لغير الله هذا شرك.

    فإذا تيقن هذا صار هذا يقينا صحيحا، عرف الشرك من التوحيد خرج اليقين الفاسد، لكن بعض الناس يطوف حول القبور، ويقول: هذا ما هو عبادة، ما هو شرك هذا محبة للصالحين، هذا توسل، هذا يقينه فاسد.

    هذا الاعتقاد يقين فاسد، متى يزول ؟ باليقين الصالح، كذلك الحب الفاسد إنما ينصرف عن القلب بالحب الصالح، واليقين الفاسد ينصرف عن القلب بالاعتقاد الصحيح الموافق لما جاء في كتاب الله وسنة رسوله، ولما يعتقد السلف الصالح من أن الدعاء دعاء غير الله شرك، والذبح لغير الله شرك، والطواف حول القبور، والتقرب إليهم شرك، هذا يقين اعتقاد صحيح يخرج اليقين الفاسد الذي يعتقده عُبَّاد القبور من أن هذا ليس شركا، وإنما هو وسيلة ومحبة للصالحين. نعم.




    http://www.sh-rajhi.com/rajhi/?actio...i_User&region=

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2006
    الدولة
    ////////////////
    المشاركات
    1,254
    جزاك الله خيرا

  7. جزاك الله خيرا
    قال ابن عون- رحمه الله-:(من يجالس أهل البدع أشد علينا من أهل البدع)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •