المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شرح حديث إن الله يحب ان تؤتى رخصه كما يكره ان تؤتى معصيته


كيف حالك ؟

ابو عمار اليافعي
05-21-2009, 01:05 AM
شرح حديث إن الله يحب ان تؤتى رخصه كما يكره ان تؤتى معصيته

للشيخ العلامة صالح بن فوزان الفوزان


عن ابن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن الله يحب ان تؤتى رخصه كما يكره ان تؤتى معصيته ) رواه احمد وصححه ابن خزيمة وابن حبان

وفي رواية كما يُحب ان تؤتى عزائمه

الرخصة في اللغة اليسر والسهولة اما في اصطلاح الأصوليين فالرخصة هي ما ثبت على خلاف دليل شرعي لمعارض راجح
مثلاً الله حرم الميتة فتحريم الميتة ثبت بدليل شرعي لكن إنه اباح للمضطر إن يأكل من الميتة لمعارض راجح قال الله ( فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) فأباح للمضطر الذي لو لم يأكل من الميتة لمات أباح له أن يأكل من الميتة قدر ما يبغي عليه حياته فهذا معارض راجح
* تحريم الميتة عزيمة
* والأكل من الميتة عند الضرورة يسمى رخصة لأنه ثبت على خلاف دليل شرعي وهو قوله عزوجل ( حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ الْمَيْتَةُ ) لمعارض راجح وهو الضرورة الذي يخشى على حياة الأنسان منه
- أما العزيمة فهي في اللغة القصد والإرادة أما في الشرع فهي ما ثبت بدليل شرعي
من غير معارض راجح
فالصلاة في الحضر وإتمامها عزيمة
و قصر الصلاة في السفر هذه رخصة لأجل عذر السفر وعذر المشقة
- المصنف ابن حجررحمه الله ساق هذا الحديث في باب صلاة المسافر ليستدل به على إن قصر الصلاة في السفر أحب الى الله من إتمامها لأنها رخصه والله يحب أن تؤتى رخصه كما يكره أن تؤتى معصيته فساقه من أجل الأستدلال إن القصر في السفر أفضل من الإتمام لإن القصر أحب الى الله من إتمام الصلاة في السفر
وهذا يدل لما ذهب اليه الجمهور إن اتمام الصلاة في السفر جائز وأن القصر أفضل لقول الله عز وجل ( وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الْأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَقْصُرُوا مِنَ الصَّلَاةِ )
فهذا يدل على الأفضليه ولا يدل على الوجوب فدل على إن قصر الصلاة في السفر أفضل وليس واجب فلو تم فلا حرج عليه

البلوشي
05-25-2009, 07:39 PM
جزاك الله خيرا وحفظ الله العلامة الشيخ صالح الفوزان

12d8c7a34f47c2e9d3==